قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كوالالمبور: اعتقل عشرة ماليزيين يشتبه بتشجيعهم الاتصالات مع تنظيم الدولة الاسلامية والاعداد لهجمات في ماليزيا، كما اعلنت شرطة هذا البلد الذي يشكل المسلمون اكثرية سكانه في جنوب شرق آسيا.

واعلن قائد الشرطة الوطنية خالد ابو بكر مساء الخميس انه يشتبه بان الموقوفين وهم ثمانية رجال وامرأتان تتفاوت اعمارهم بين 24 و42 عاما، قاموا "بالاستعداد للحصول على اسلحة من اجل شن هجمات في البلاد وبإعداد الخطط اللازمة التي تتيح لماليزيين الالتحاق بتنظيم الدولة الاسلامية في سوريا".

واضافت الشرطة ان من بين المشبوهين العشرة الذين اعتقلوا في مختلف مناطق البلاد، معلم في مدرسة حضانة ومهندس ديكور وموظفين. والمشبوهون الستة الاخرون هم عناصر في قوات الامن.

وقد توجه عشرات الماليزيين الى سوريا للقتال الى جانب تنظيم الدولة الاسلامية، كما تقول السلطات الماليزية التي حذرت من هجمات محتملة يمكن ان يشنها هؤلاء الجهاديون في البلاد لدى عودتهم.

واعتقلت الشرطة الماليزية منذ سنة عددا كبيرا من الاشخاص المشبوهين بالتعاطف مع تنظيم الدولة الاسلامية والاعداد لهجومات.

وكان المسؤول في مكافحة الارهاب ايو خان ميدين، اعلن في حزيران/يونيو لوكالة فرانس برس ان السلطات اعتقلت 108 اشخاص مشبوهين باقامة صلات مع تنظيم الدولة الاسلامية او بأنهم ارادوا الذهاب الى سوريا او العراق حيث يسيطر هذا التنظيم على مساحات شاسعة من الاراضي.
&