قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

روما: اعرب رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي الاثنين عن استعداده "للحوار" غداة الفوز الانتخابي للانفصاليين في كاتالونيا لكن دائما في اطار الدستور وليس بشان "نهاية وحدة اسبانيا".

وقال في اول تصريح له بعد الاقتراع الاقليمي الحاسم لمستقبل كاتالونيا والبلاد "اني مستعد للاصغاء والتحاور لكني لست مستعدا لخرق القانون" و"لن اتحدث عن وحدة اسبانيا ولا السيادة".
&
واكد ان "مزاعم البعض في كاتالونيا كانت ولا تزال خارج اطار القانون وتبين الان انهم لم يعودوا يحظون بدعم غالبية المواطنين".
&
وكان الائتلاف الانفصالي الرئيسي في كاتالونيا اعلن الاثنين انه قادر على اطلاق العملية التي ستقود هذه المنطقة الغنية في شمال شرق اسبانيا نحو الاستقلال في 2017 بعد فوزه في الانتخابات الاقليمية.
&
وقال راخوي "اذا كان احدهم ينوي تصفية السيادة الوطنية او الوحدة الوطنية فليقل ذلك واني مستعد للتحدث عن الباقي".
&
واضاف "يمكننا التوصل الى اتفاق مهم حول بعض القضايا. سيكون الامر اكثر صعوبة على الارجح بشان مواضيع اخرى لكني بالطبع لن اخرق القانون" وكان يشير الى الاطار الذي وضعه الدستور في 1978 وينص على ان "ركن اسبانيا هو وحدة الامة الاسبانية غير القابلة للتجزئة".
&