قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: دانت روسيا الاربعاء اعلان كوريا الشمالية عن تجربتها النووية الاولى لقنبلة هيدروجينية، معتبرة انها "انتهاك فاضح" للقانون الدولي وقرارات الامم المتحدة.

واكدت وزارة الخارجية الروسية في بيان "اذا تأكدت هذه التجربة، فستكون خطوة جديدة من بيونغ يانغ على طريق تطوير اسلحة نووية وتشكل انتهاكا فاضحا للقانون الدولي وقرارات مجلس الامن الامن الدولي".

واكدت كوريا الشمالية الاربعاء انها اجرت بنجاح تجربتها الاولى لقنبلة هيدروجينية، اقوى بكثير من القنبلة النووية العادية، لكن الخبراء شككوا كثيرا في هذا الاعلان. وقالت الخارجية الروسية ان "من شأن هذه الاعمال ان تؤدي الى تفاقم الوضع في شبه الجزيرة الكورية"، مشيرة الى "ان خطر احتمال حصول مواجهة عسكرية وسياسية" قائم في المنطقة.

ودعت الاطراف الى "اقصى درجات ضبط النفس" والى "الامتناع عن اي تحرك من شأنه ان يؤدي الى تفاقم التوتر بشكل منفلت"، والى "الاسراع في بدء حوار" لخفض التوترات الناجمة عن الطموحات النووية لكوريا الشمالية.

من جانبه، اعلن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، ان موسكو تشعر "بقلق بالغ" من جراء اعلان كوريا الشمالية المتاخمة لحدود اقصى الشرق الروسي. واضاف ان "الرئيس (الروسي) فلاديمير بوتيين امر بأن تدرس بعناية كل المعلومات المتأتية من محطات المراقبة، بما في ذلك معلومات المحطات الزلزالية، وبتحليل الوضع اذا ما تأكد حصول التجربة".

وخلال اتصال هاتفي، كرر نائب وزير الخارجية الروسي ايغور مورغولوف والدبلوماسي الكوري الجنوبي هوانغ جون-كوك المسؤول عن المفاوضات حول وقف البرنامج النووي الكوري الشمالي، التعبير عن "قلقهما البالغ" من اعلان كوريا الشمالية، بحسب بيان لوزارة الخارجية.

ويعقد مجلس الامن جلسة طارئة الاربعاءفي نيويورك.