قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: كشف محمد حصاد وزير الداخلية المغربي أن التدخل الأمني الذي جرى الخميس الماضي من اجل تفريق المظاهرات الاحتجاجية للأساتذة المتدربين في عدة مدن، جرى بعد أخذ موافقة رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران.

وحمل حصاد الذي كان يتحدث مساء اليوم الثلاثاء في مجلس النواب المغربي (الغرفة الاولى في البرلما )، الأساتذة مسؤولية ماجرى، موضحا أن المحتجين لم يحترموا الاجراءات القانونية المعمول بها، ولم يبلغوا السلطات العمومية بنشاطهم الاحتجاجي.

وأوضح& حصاد أن المصالح الأمنية تدخلت في اطار القانون ،وتنفيذا للتوجيهات الحكومية لمنع المسيرات الغير مرخص لها ، وقال ان الأجهزة الأمنية طبقت التوجيهات بحذافيرها في حرص تام على احترام القانون.

ولمح وزير داخلية المغرب الى قيام جماعة العدل والإحسان ( شبه محظورة ) باستغلال مطالب الأساتذة المتدربين لتنفيذ أهدافها السياسية.

وحذر وزير الداخلية المغربي من العودة لخرق قانون التظاهر، مشيرا الى أن السلطات العمومية ستواجه ذلك الخرق بالإجراءات القانونية.