قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

محمد بن يحيى: أعلنت السلطات المغربية، اليوم الأربعاء، توقيف ثلاثة مواطنين مغاربة في مدينة طنجة (شمال البلاد)، للاشتباه بارتباطهم بتنظيم داعش، والتخطيط لعمليات سطو لتمويل التحاقهم بالتنظيم.
&
وقال بيان صادر عن وزارة الداخلية المغربية، تلقى "ايلاف" نسخة منه، إن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني (مخابرات داخلية)، اعتقل المواطنين الثلاثة يومي الاحد والاثنين في طنجة.
&
وقال البيان &إن "المشتبه فيهم الذين كانوا على صلة بمقاتلين مغاربة بالساحة السورية - العراقية خططوا لتنفيذ عمليات اعتداء باستعمال أسلحة بيضاء ضد أشخاص مخالفين لمنهجهم العقائدي المتطرف، وذلك إسوة بالعمليات البربرية التي يقترفها مقاتلو داعش.
&
واشار البيان ذاته الى ان الموقوفين "خططوا للقيام بعمليات سطو وسرقات بهدف الحصول على أموال من أجل تمويل مشروع التحاقهم بمعسكرات التنظيم الإرهابي"، وخلص البيان الى القول انه سيتم تقديم المشتبه بهم إلى العدالة فور انتهاء التحقيق الجاري بإشراف النيابة العامة المختصة.
&
وكانت الرباط أعلنت الاثنين &أنه جرى اعتقال &بلجيكي من أصل مغربي يدعى جلال عطار كان "على علاقة وطيدة" مع عبد الحميد أباعود، العقل المدبر للهجمات التي شهدتها العاصمة الفرنسية باريس &في 13 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي.
&
وغداة اعتداءات باريس رفعت الرباط حالة التأهب في أماكن حساسة واستراتيجية، وخصوصا بعد تدوينات لأتباع تنظيم داعش على الانترنت تضمنت تهديدات موجهة للمغرب بالانتقام بسبب المعلومات الاستخباراتية التي قدمها الى فرنسا حول منفذي الاعتداءات وبينهم من يتحدر من اصول مغربية.
&
وبعد مرور أكثر من شهرين على اعتداءات باريس، أعلنت الرباط تفكيك قرابة عشر خلايا على علاقة بتنظيم داعش بمعدل خلية كل أسبوع.

&