قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دافوس: اعلنت الولايات المتحدة انها "تبلغت معلومات صحافية" تفيد بتوقيف اميركي في كوريا الشمالية، على ما اعلنت وزارة الخارجية الجمعة بعدما افادت بيونغ يانغ عن توقيف طالب اميركي متهم بالقيام بـ"انشطة معادية".

وقال المتحدث باسم الخارجية جون كيربي "اننا على علم بمعلومات اوردتها وسائل الاعلام عن اعتقال مواطن اميركي في كوريا الشمالية" مضيفا "ليس لدينا معلومات اضافية نكشفها بسبب اعتبارات متعلقة بالحياة الخاصة"، بحسب الصيغة المعتمدة في مثل هذه الاوضاع.

وتابع كيربي متحدثا على هامش منتدى دافوس الاقتصادي العالمي انه في حال "معلومات تتعلق بمواطنين اميركيين معتقلين في كوريا الشمالية، اننا نعمل مع السفارة السويدية" التي تتولى الدفاع عن مصالح واشنطن في هذا البلد من شمال شرق اسيا الذي لا تقيم الولايات المتحدة علاقات دبلوماسية معه.

وشدد على ان "سلامة المواطنين الاميركيين من كبرى اولويات وزارة الخارجية".

واعلنت بيونغ يانغ في وقت سابق الجمعة توقيف طالب اميركي متهم بالقيام& بامر من واشنطن "بانشطة معادية" لكوريا الشمالية التي دخلها بتأشيرة سياحية.

ويسجل هذا الحادث الجديد في وقت تدفع واشنطن الى تشديد العقوبات على النظام الشيوعي اثر قيامه بتجربة نووية رابعة في مطلع كانون الثاني/يناير.

وغالبا ما استخدمت بيونغ يانغ في الماضي موقوفين اجانب من اجل مبادلتهم بتنازلات.

وتم اعتقال عدة اميركيين واحتجازهم في كوريا الشمالية في السنوات الاخيرة وبينهم كينيث باي المبشر المولود في كوريا الشمالية والذي اتهم ايضا بالقيام "بانشطة معادية" وحكم عليه في 2013 بالاشغال الشاقة 15 عاما وافرج عنه في تشرين الثاني/نوفمبر 2014 مع اميركي اخر هو ماثيو تود ميلر اثر مهمة سرية نادرة قام بها رئيس الاستخبارات الاميركية جيمس كلابر في بيونغ يانغ.