قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: قال مصدر من حزب العدالة والتنمية المغربي إن عبد الإله ابن كيران، رئيس الحكومة المكلف، يحتاج للرجوع إلى هيئات حزبه التقريرية قبل الحسم في مسألة مشاركة حزب الإستقلال &أو عدم مشاركته في الحكومة المرتقبة.

وكانت التصريحات الأخيرة التي ادلى بها حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال حول موريتانيا، قد تسببت له في أزمات وتوترات مع أكثر من جهة، بما في ذلك داخل حزبه، كما انها ألقت بظلالها على مشاورات تشكيل الحكومة، ووضعت ابن كيران ، الذي يتمسك بمشاركة "الاستقلال" في موقف حرج.

وعلى مدى الايام الثلاثة الماضية، أصدرت ثلاثة أحزاب، يعول عليها ابن كيران لتشكيل الحكومة المرتقبة، بيانات تدين تصريحات الأمين العام لحزب الإستقلال، وعدتها غير مسؤولة.

وصدر البيان الأول يوم الإثنين عن حزب التجمع الوطني للأحرار، والثاني الثلاثاء عن حزب الحركة الشعبية، والثالث الأربعاء عن حزب التقدم والاشتراكية، وكلها بيانات شديدة اللهجة ازاء " الاستقلال".

يذكر ان اخنوش لمح مساء اليوم عقب لقائه رئيس الحكومة المكلف، برفقة محند العنصر الأمين العام للحركة الشعبية، لتصريحات شباط، وما اثارته من ردود&فعل من طرف الدولة ووزارة الخارجية، مشددًا على القول" إن هذا الأمر يؤكد أننا لا يمكننا الدخول مع بعض الأطراف في التحالف، وهذا تباحثنا فيه مع رئيس الحكومة، وحاولنا اقناعه بذلك"، مشيرًا الى أن الأمر سيتطلب وقتًا من رئيس الحكومة المعين للتفكير في الموضوع.