قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعربت مصادر بريطانية أن حكومة لندن مقتنعة بأنها قادرة على التوصل لاتفاق مقبول مع شركائها في الاتحاد الأوروبي لإقناع البريطانيين بالبقاء في الاتحاد على أساس الاقتراحات الجديدة المعلنة يوم الثلاثاء.
&
وأشاد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بتفاهمه مع الاتحاد الأوروبي، وقال إنه دليل على أنه يحرز تقدما حقيقيا في إعادة التفاوض بشأن شروط بريطانيا داخل الاتحاد. لكنه قال إن هناك حاجة للمزيد من العمل.
&
وفي رسالة وجهها كاميرون لأنصار حزب المحافظين الذي يتزعمه عبر البريد الالكتروني وتلقت (إيلاف) نسخة منها، قال رئيس الوزراء إن مشروع الاتفاق الذي أعلن اليوم الثلاثاء يشير بما لا يدع مجالا للشك بأن هناك تغييرا جوهريا طرأ، ولا تزال هناك تفاضيل أخرى لكنني أعتقد أننا حققنا تقدما حقيقي.&
&
تقدم
&
قال كاميرون في رسالته للناخبين: أقدم لكم معلومات عن تقدمنا في موضوع إعادة التفاوض حول علاقة بريطانيا مع الاتحاد الأوروبي.&
&
وأشار إلى أن الاتفاق يضمن رفع مجلس العموم للبطاقة الحمراء لمنع غير المرغوب فيها قوانين الاتحاد الأوروبي، ووضع حد "لشيء مقابل لا شيء خير للمهاجرين الاتحاد الأوروبي".
&
وقال إن نصرّ على أنه "لا أموال من دافعي الضرائب البريطانيين لإنقاذ منطقة اليورو"، وأكد رئيس الحكومة على ضرورة بقاء الجنيه الاسترليني خارج منطقة اليورو مع الحفاظ على معاملة عادلة "لعملتنا داخل الاتحاد الأوروبي".&
&
اتحاد أقوى
&
وأشار كاميرون إلى أن الاتفاق يقضي بوجود اتحاد أقوى من أي وقت مضى "مع إصرارنا على أن بريطانيا لن تصبح جزءا من دولة أوروبية عظمى".&
&
وأكدت رسالة كاميرن على حظر مزايا الرعاية الاجتماعية في العمل لمهاجري الاتحاد الأوروبي لمدة 4 سنوات وإعفاء من أي تكامل أوثق للاتحاد الأوروبي ومنح سلطات أكبر لحكومات الدول لوقف قوانين الاتحاد الأوروبي.
&
قمة 18 فبراير
&
وإلى ذلك، فإنه قبيل قمة بشأن بريطانيا التي تعقد يوم 18 شباط (فبراير) قدم رئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك اقتراحات تهدف لإبقاء بريطانيا داخل الاتحاد الأوروبي قبيل استفتاء يجرى في حزيران (يونيو) المقبل.&
&
&وقال كاميرون على تويتر بعد برهة قصيرة من نشر الاقتراحات "تظهر مسودة إعادة التفاوض مع الاتحاد الأوروبي تحقيق تقدم حقيقي لكن هناك حاجة لمزيد من العمل".
&
وأشار كاميرون إلى أن بريطانيا يمكنها تنظيم استفتاء بشأن عضويتها في الاتحاد الأوروبي خلال "شهور قليلة" إذا دعمت دول الاتحاد الأوروبي الأخرى سلسلة التغيرات المقترحة في الاتحاد التي أعلنت في وقت سابق اليوم الثلاثاء.
&
الاستفتاء
&
وقال كاميرون "تفصلنا شهور قليلة عن عقد هذا الاستفتاء إذا توصلنا لهذا الاتفاق وإذا مضينا قدما وحددنا موعد عقد الاستفتاء."
&
وقالت المتحدثة باسم كاميرون للصحفيين إن الموافقة على مجموعة الاقتراحات المذكورة في المسودة ستساعد بريطانيا على تحسين السيطرة على الهجرة وستكون ملزمة قانونيا وغير قابلة للإلغاء.
&
وقالت المتحدثة "إذا وافقت جميع الدول الأعضاء على هذا النص فسيكون هو نفسه قرار قانون دولي ملزم قانونيا وغير قابل للإلغاء."
&
وقالت "ستتيح لنا الاقتراحات المتعلقة بموضوعات الهجرة والرعاية الاجتماعية تحسين السيطرة على الهجرة القادمة من الاتحاد الأوروبي."
&
حجب تشريعات
&
وتوصلت بريطانيا لاتفاق مع الاتحاد الأوروبي يوم الاثنين يتيح للدول الأعضاء حجب بعض التشريعات وهي واحدة من الخطوات وصفها رئيس الوزراء ديفيد كاميرون بالضرورية لإقناع البريطانيين بالتصويت للبقاء داخل الاتحاد في استفتاء قد يعقد في يونيو حزيران.
&
ووصفت الصحافة البريطانية الحجب التشريعي المحتمل بأنها بطاقة حمراء. وقال بوريس جونسون عمدة لندن وهو حليف لرئيس الوزراء وخليفة محتمل له لشبكة (سكاي نيوز): "لم أطلع على الإصلاحات بعد لكن رأيي في مسألة البطاقة الحمراء أنها لن تكون كافية أبدا ونحن نحتاج للمزيد."
&
وقال "اعتقد أن رئيس الوزراء بذل جهدا شديدا في التفاوض ومن الواضح أنه حقق نجاحا كبيرا لكن رأيي أن هذا "لن يكون كافيا" ونحتاج للمضي قدما."