قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ستراسبورغ: دعا البرلمان الاوروبي المجتمع الدولي الخميس الى اتخاذ اجراءات عاجلة لمواجهة "المذبحة المتعمدة" للاقليات الدينية والاتنية التي ينفذها تنظيم داعش في العراق وسوريا والتي وصفها بـ "ابادة".

واكد النواب الاوروبيون في قرار اتخذوه في ستراسبورغ ان التنظيم الجهادي "يرتكب ابادة للمسيحيين والايزيديين وغيرهما من الاقليات الدينية والاتنية" في العراق وسوريا.

كما ادان القرار "بشدة (...) انتهاكات التنظيم الموصوفة لحقوق الانسان التي ترقى الى جرائم الى الانسانية وجرائم حرب (...) وشدد على الحاجة الى اتخاذ اجراءات ليصنفها مجلس الامن الدولي على انها اعمال ابادة".

وطالب النص الاتحاد الاوروبي بتعيين "ممثل خاص دائم لحرية الديانة والمعتقد" داعيا اعضاء مجلس الامن الى تاييد التوجه الى المحكمة الجنائية الدولية للتحقيق في جرائم التنظيم الاسلامي المتشدد في العراق وسوريا.

صرح النائب الاوروبي السويدي لارس اداكتاسان (يمين) الذي طرح القرار "انه قرار تاريخي. فقد وجه نواب منتخبون من 28 دولة يمثلون اكثر من 500 مليون شخص رسالة واضحة الى الدول الاعضاء والى المفوضية الاوروبية والى المجتمع الدولي (...) في سبيل التحرك تماشيا مع مبدأ مسؤولية حماية" الاقليات الاتنية والدينية التي يستهدفها التنظيم.

في آذار (مارس) 2015 اشار تقرير للامم المتحدة الى ان هجمات التنظيم على اقلية الايزيديين في العراق "قد تشكل ابادة".

&