قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حققت وزيرة الداخلية البريطانية تيريزا ماي أول فوز في معركة زعامة حزب المحافظين البريطاني الحاكم ورئاسة الوزراء خلفا لديفيد كاميرون الذي كان استقال غداة إعلان نتائج استفتاء الخروج من الاتحاد الأوروبي.


نصر المجالي: أحرزت الوزيرة ماي 165 صوتاً في الجولة الأولى من التصويت في الانتخابات الداخلية التي أجراها حزب المحافظين اليوم الثلاثاء التي شارك غيها نحو 329 من نواب الحزب في مجلس العموم.

وأعربت ماي عن سعادتها بالنتيجة التي حققتها، وقدمت شكرها لزملائها الذين منحوها الثقة، وقالت: "هناك مهمات كبيرة أمامنا: لتوحيد حزبنا وبلدنا، ثم حشد كل الجهود للتفاوض على أفضل صفقة ممكنة ونحن نغادر الاتحاد الأوروبي، وجعل بريطانيا تعمل لصالح الجميع".

وحصلت أندريا ليدسوم وزيرة الطاقة "المدعومة من بوريس جونسون قائد حمة الخروج من الاتحاد الأوروبي الذي انسحب من المنافسة" على 66 صوتاً، وحل وزير العدل مايكل غوف ثالثا بـ 48 صوتا وستيفن كراب على 34 صوتا بينما حصل وزير الدفاع السابق ليام فوكس على 16 صوتاً فقط.

ومن المقرر ان تنتهي الانتخابات داخل حزب المحافظين بحلول التاسع من أيلول (سبتمبر) المقبل باختيار اثنين من القائمة المختصرة من الفائزين ليتولى الفائز المسؤولية في مؤتمر الحزب الشهر التالي.

وسيعلن المؤتمر العام للحزب الذي سيشارك فيه نحو 150 ألف من أعضاء الحزب، الزعيم الجديد في تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.

ويشار إلى أن زعيم المحافظين الجديد سيتولى مسؤولية رئاسة الحكومة باعتبار ان الحزب يحظى بأغلبية كافية في مجلس العموم وحتى موعد الانتخابات البرلمانية المقبلة المقرر 2020 وذلك إن لم يتم إجراء انتخابات مبكرة.