قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الصخيرات:&قال محمد نبيل بنعبد الله، أمين عام حزب التقدم والاشتراكية المغربي، المشارك في الائتلاف الحكومي الذي يقوده حزب العدالة والتنمية، إن حزبه راضٍ تماماً على تحالفه مع حزب عبد الإله بن كيران رئيس الحكومة المغربية، ويعتز بحصيلة عمل وزرائه، مؤكداً أن حزبه (الشيوعي سابقًا) لم يتأثر بتحالفه مع حزب العدالة والتنمية ذي المرجعية الاسلامية.

وأكد بنعبد الله، وهو يقدم إلى جانب وزراء حزبه في الحكومة، صباح اليوم الاثنين، في قصر المؤتمرات في منتجع الصخيرات القريب من العاصمة الرباط، أن حزبه نجح في مشاركته الحكومية بعد أن خاض تجربة متفردة مسلحاً بمشروعه المجتمعي وتاريخه وتربية مناضليه ومواقفهم النضالية.

وفي تصريح لـ"إيلاف" قال بنعبد الله إن لقاء اليوم من أجل تقديم حصيلة عمل وزراء حزب التقدم والاشتراكية في حكومة عبد الاله بن كيران "حصيلة ننطلق فيها من منطلقات واضحة تهم أولاً الالتزام بمواقف حزبنا والتزامنا بتشبثنا بالديمقراطية والالتزام بالوفاء لتوجهات الحكومة والالتزام بأن نواجه كل من يريد إجهاض هذه التجربة والالتزام كذلك بمواصلة النضال من أجل التغيير وبلورة الدستور وتعميق الديمقراطية".

وأكد بنعبد الله لـ"إيلاف"، أن وزراء حزبه في الحكومة التزموا بالجرأة قائلاً: "التزمنا في أن نكون أوفياء لمواقفنا وأن نقف في وجه من يريد الرجوع بالمغرب إلى الوراء ومن يريد فرض التحكم في بلدنا، التزمنا كذلك بقول لا حتى لحلفاء الأمس الذين لم يستطيعوا البقاء في هذه الحكومة".

متأثر

وفي كلمته أمام المشاركين في اللقاء، الذي حضره عبد الاله بن كيران رئيس الحكومة و المصطفى الرميد وزير العدل والحريات، قال بنعبد الله إن حزبه " لم يبحث عن المقاعد النيابية، وشاركنا في الحكومة على الرغم من تلقينا وابلاً من الانتقادات التي وجهت إلينا من طرف الأوساط اليسارية، لكن خمس سنوات من التجربة الحكومية كانت كافية لأن تغيّر هذه الأوساط آراءها وتقر بصواب اختيارنا". وعزا ذلك الى كون تحالف حزبه مع حزب العدالة والتنمية "أملته المصلحة العليا للوطن"، مشيرًا الى ان&حزبه ملتزم بقيمه الفكرية والسياسية التي لن تتغيّر. وقال "سنظل أوفياء لمواقفنا وتطلعاتنا وكل ما آمنا به طيلة عقود من الزمن".

وبدا بنعبد الله متأثراً وهو يشكر عبد الاله ابن كيران حتى ملأت الدموع عينيه قائلاً: "تحية خاصة لرجل دولة، لمناضل، لإنسان اكتشفته شخصياً، لديه سلبيات مثل كل الناس، لكنه كافح وناضل، أكيد أن التاريخ يسجل له ذلك، فسيأتي يوم يعرف فيه الكل مدى تضحياته في سبيل هذا الوطن العزيز".

ولم يفوت امين عام حزب التقدم والاشتراكية المناسبة لكي يجدد التزام حزبه بالإصلاح والخوض في ملفات، صعب على الحكومات السابقة مواجهتها، على الرغم من أن حزبه كان جزءًا منها.

وندد بنعبد الله في ختام مداخلته بـ"التحكم الاقتصادي" الذي من شأنه أن يعرض الاقتصاد المغربي إلى مخاطر، داعيًا الى ضرورة محاربة الولاء لأشخاص وجهات معينة تستفيد من الريع وتتحكم في القرار الاقتصادي، مشدداً على ضرورة خلق مستوى سياسي راقٍ وعدم شخصنة النقاش.

من جهته، قال ابن كيران إن حزبه وحزب التقدم والاشتراكية يتقاسمان نفس المبادئ وهي "المعقول" ، مشيرًا الى أنه اتفق مع الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية بأنهما "سيكونان معًا في الحكومة المقبلة أو خارجها"، معلنًا استمرار التحالف بين الحزبين المختلفين إيديولوجيا بعد محطة 7 أكتوبر الانتخابية.

وجدد رئيس الحكومة المغربية تأكيده على أن حزب العدالة والتنمية نجح، بمعية حزب التقدم والاشتراكية، في خلق علاقة "خاصة" بينهما، على الرغم من اختلاف المرجعيات، قائلاً: " إن المعقول هو الذي جمع بين الحزبين"، مضيفاً "يجب أن يعتز حزبانا بالنجاح في أن تكون علاقتهما خاصة، وفشل الخصوم في تفريقهما".

ونوّه بن كيران بجدية حزب التقدم والاشتراكية في العمل داخل الحكومة، ولم يهتم إن كان "التقدم والاشتراكية " حزبا يسارياً، وقال انه وحزبه يتقاسمان نفس المبادئ التي تستمد قوتها من الدفاع عن الفئات المهمشة في المغرب.

وكشف بن كيران أنه التقى بنعبد الله قبل إقرار دستور 2011، بمنزل محمد أمين الصبيحي وزير الثقافة الحالي، واتفقا حينها على العمل سويًا حتى تمر زوبعة الربيع العربي التي هزت المغرب، حسب وصفه، بسلام وضمان استقرار البلاد، وهو ما كان وتكرس بتكوين حكومة ائتلافية لم تشبها خلافات بين وزراء الحزبين، مسجلاً موقف بنعبد الله البطولي الذي غامر بحزبه وبرئاسته له حين قرر التحالف مع حزب العدالة والتنمية.

في نفس السياق، قالت شرفات أفيلال، الوزيرة المنتدبة المكلفة قطاع الماء، في تصريح لـ"إيلاف": "منذ التحاقي بالفريق أثناء التعديل الحكومي ساهمنا بعدة مشاريع، منها ما توج بالنجاح وجزء آخر في الطريق الصحيح، وأتمنى من القادمين بعدنا أن يساهموا في إخراجه إلى حيز الوجود".

اصلاح

وأضافت أفيلال انه على مستوى التشريع ساهمت في ورش "جد مهم"،&وهو إصلاح قانون الماء بعد عشرين سنة من الممارسة الذي توّج بإصدار قانون في الجريدة الرسمية بتوافق جميع المعنيين. واضافت "سهرنا على إطلاق عدة مشاريع مهيكلة . وعلى مستوى السدود الكبرى أشرفنا على بناء ثلاثة سدود من أصل خمسة همت مناطق الجنوب الشرقي للمغرب.

وشددت عضو الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية على أن الحزب، وعلى امتداد سبعة عقود، ظل وفياً لمرجعيته وأدبياته، وقالت إن ما بلغه الخطاب السياسي من انحطاط اليوم، لا يعني حزب التقدم والاشتراكية في شيء، &بدليل أن مناضليه يؤمنون بأخلاقيات العمل السياسي، وبلغة الحوار والنقد البناء، ويدعون جهاراً إلى &نبذ كل الممارسات المشينة التي تسعى إلى الإنحدار بالممارسة السياسية إلى مستنقعات السب والشتم &والمس بالأعراض.

وأشارت أفيلال إلى أن حزب التقدم والاشتراكية يعي حقيقة أن الأغلبية وحدها لا يمكن لها أن تقوم بأدوارها الطلائعية على الوجه الصحيح في غياب المعارضة، لكنه بالمقابل &يُشدد على &أنه &لا يمكن &أن يقبل أبداً &بكل ما من شأنه أن يساهم في عرقلة أو تعطيل عمل المؤسسات الدستورية ، مثلما لا يقبل بأية &وصاية أو تبعية حتى &مع الفرقاء الذين يتقاسم وإياهم &المرجعية أو برنامج عمل ورؤى سياسية.

وقالت أفيلال إن حزب التقدم والاشتراكية انخرط في التجربة الحكومية الحالية، انطلاقا من قناعة &مناضليه بضرورة مواصلة الأوراش الإصلاحية المفتوحة من قبل الحكومات المتعاقبة، وتغليب المصلحة العليا للبلاد.

ووصفت شرفات انخراط الحزب في حكومة ابن كيران، بالأمر الطبيعي، بما أن هذه الحكومة &انبثقت من صناديق الاقتراع &ولم تأتِ عن طريق الدم أو الانقلاب، فالشعب هو الذي اختارها بطواعية &وديمقراطية ولها الحق أن &تُدبّر المرحلة كغيرها من الحكومات .

وعدت الوزيرة افيلال حصيلة وزراء حزبها في الحكومة &بـ"المشرفة" قياساً إلى الانجازات التي راكمتها على صعيد عدة قطاعات، ومقارنة أيضًا مع الخطوات الجريئة التي اتخذتها، بشأن العديد من الملفات على&الرغم من كلفتها السياسية، ومن بين الاوراش والملفات التي تحسب لأحزاب الائتلاف وحزب التقدم والاشتراكية جزء منها: التقاعد، والمقاصة &ونظام المساعدة الطبية "رميد"، دعم منح الطلبة، برنامج تيسير التمدرس بالعالم القروي،&دعم الأرامل، صندوق التكافل الاجتماعي،&التغطية الصحية للطلبة&للمرة الاولى في تاريخ المغرب.&

من جانبه، قال عبد السلام الصديقي، وزير التشغيل والشؤون الاجتماعية المغربي لـ"إيلاف"، إن حصيلة وزارته واضحة للعيان "فقد تقدمنا على عدة مستويات منها إرساء نظام التعويض عن فقدان الشغل ، ووضعنا الإستراتيجية الوطنية للتشغيل ، وقمنا بإصلاحات كبرى على مستوى مؤسسة التشغيل "انابيك" من حيث مجال تدخلها وحكامتها، وقمنا ايضًا بإصلاح نظام التعويض عن حوادث الشغل، وتوسيع نظام التغطية الصحية والاجتماعية لتشمل العديد من الفئات التي كانت وإلى وقت قريب محرومة".

وأبرز الصديقي أن إنجازات وزارته ملموسة وليست مجرد كلام، معبراً في الوقت ذاته عن عدم رضاه بالقول : " كمناضلين لا نرضى بما حققناه لأننا نطمح دائمًا إلى المزيد، لكن على&الرغم من هذا فإننا نفتخر بما أنجزناه".
&