: آخر تحديث
إجراءات أمنية مشددة وانتشار أمني حول المنطقة الخضراء

احتجاجات عراقية ضد اعتراف ترمب بالقدس عاصمة لإسرائيل

إيلاف من لندن: شهدت العاصمة العراقية ومحافظات في أنحاء البلاد اليوم تظاهرات احتجاج نددت بعزم الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده اليها.

وتظاهر الالاف من العراقيين وسط عاصمتهم بغداد وفي مراكز المحافظات خاصة الجنوبية منها الاثنين، منددين من خلال هتافاتهم واليافطات التي رفعوها، بالولايات المتحدة وإسرائيل، ومعلنين تأييدهم لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في رفض نقل السفارة الأميركية إلى القدس والاعتراف بها عاصمة للدولة العبرية.  

كما تظاهر العراقيون في محافظات جنوبية احتجاجًا على التوجه الأميركي لاعتبار القدس عاصمة لإسرائيل ولنصرة المدينة المقدسة واعتبارها مدينة عربية اسلامية مطالبين منظمة التعاون الاسلامي بتفعيل قراراتها السابقة بإعتبار القدس عاصمة الدولة الفلسطينية.. كما ننددوا بعزم ترمب الاعتراف بالمدينة عاصمة لاسرائيل ونقل سفارة بلاده اليها.
 
اجراءات أمنية مكثفة وغلق طرق وجسور

وقد فرضت القوات الامنية اجراءات مشددة حول ساحة التحرير وسط بغداد التي شهدت تظاهرة الاحتجاج واغلقت جميع الطرق والجسور المؤدية اليها، كما انتشرت القوات بشكل مكثف عند مدخل المنطقة الخضراء مقر الرئاسات العراقية الثلاث ومعظم السفارات الاجنبية وخاصة الأميركية.

 وكان مكتب الصدر دعا امس المواطنين العراقيين إلى التظاهر صباح اليوم "لنصرة الشعب الفلسطيني الحبيب وتأييدا لموقف القائد مقتدى الصدر مطلقاً هاشتاك #القدس_لنا وردا على تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترمب" حول نقل سفارة بلاده إلى القدس باعتبارها عاصمة لإسرائيل.

وفي أول رد فعل عراقي حول الترجيحات بإعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاربعاء المقبل القدس عاصمة لإسرائيل، فقد هاجمه الصدر مؤكدا ان القدس ليست له وان ايامه في الرئاسة معدودة، مشيرًا إلى أنّ للقدس ربًا يحميها وشعباً يفديها. وقال الصدر في تغريدة على حسابه الرسمي على "تويتر" وتابعتها "إيلاف" مخاطبًا ترمب ان "القدس لنا لا لغيرنا، رغما على أنف الاستعمار والاستكبار العالمي".

وأضاف الصدر مخاطبًا ترمب "القدس لنا لا لغيرنا رغما على انف الاستعمار والاستكبار العالمي .. وما رأيك يا (ترمب) إلاّ فَنَد، وأيّامك إلاّ عَدَد، وجمعك إلاّ بَدَد.. ! فكفوا شركم عنا، ولاحاجة لنا بآرائكم وقراراتكم، فالقدس قدسنا والارض ارضنا.. وللقدس رب يحميه وشعب يفديه ونحن من خلفهم ظهير".

اجتماع طارئ للجامعة العربية

وعلى الصعيد العربي، تعقد  جامعة الدول العربية يوم غد الثلاثاء إجتماعاً طارئاً لبحث خطة الولايات المتحدة الأميركية المتعلقة بنقل سفارتها في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس. وقال الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية حُسام زكي إن "الجامعة ستعقد إجتماعاً طارئاً حول مدينة القدس بناءً على طلب من فلسطين".

كما حذر الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط من التداعيات الوخيمة التي قد تجلبها هذه الخطوة إلى المنطقة والعالم كله. وأكد وجود اتصالات بين الجامعة العربية والحكومة الفلسطينية والدول العربية الأخرى من أجل تنسيق الموقف العربي الموحد في حال ستتخذ الإدارة الأميركية هذه الخطوة. 

من ناحيته، بعث الرئيس الفلسطيني محمود عباس برسائل إلى زعماء الكثير من الدول والمنظمات الدولية مطالباً فيها بعرقلة مبادرة الولايات المتحدة الأميركية الرامية إلى نقل سفارتها المعتمدة في إسرائيل إلى القدس.

والسبت الماضي، قال مسؤولون أميركيون إن ترمب يعتزم الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل في خطاب يلقيه الأربعاء المقبل. وأضافوا أن ترمب يعتزم الوفاء بتعهده خلال حملته الانتخابية بنقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس. وتابعوا أنهم يدركون أن مثل هذه الخطوة قد تحد من هدف ترمب المتمثل في التوصل إلى اتفاق سلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين الذين يتمسكون بمدينة القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المأمولة.

واحتلت إسرائيل مدينة القدس الشرقية الفلسطينية  عام 1967 وأعلنت لاحقًا ضمها إلى القدس الغربية معتبرة إياها "عاصمة موحدة وأبدية" لها وهو ما يرفض المجتمع الدولي الاعتراف به.

وخلال اجتماع لترمب مع إدارته في البيت الأبيض، الإثنين الماضي، حذر وزيرا الخارجية ريكس تيلرسون والدفاع جيمس ماتيس من أن نقل السفارة "يشكل خطراً كبيراً على الدبلوماسيين والقوات الأميركية المتمركزة فى الشرق الأوسط والدول الإسلامية".


 


عدد التعليقات 10
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. لعمه بعيونكم
jan - GMT الإثنين 04 ديسمبر 2017 10:38
لعمه بعيونكم, صرتم صوت الخميني وقم في بغداد, انتم ميتين من الجوع, تشربون من المجاري وطالعين تصرخون عن فلسطين..؟؟؟ حثالة قاسم سليماني
2. مطلب للسيد العبادي
عراقية - GMT الإثنين 04 ديسمبر 2017 11:22
ظاهرة عبثية . التظاهرات تشكل عبئا على المواطن والدولة والاقتصاد .تغلق الطرق ويتأخر الناس عن أعمالهم فيهدر الوقت بينما من أمر بالتظاهر هو في أحسن حال . نقل السفارة الأمريكية لا تمنعه تظاهرات في العراق . وبهذه المناسبة ، أطلب من السيد العبادي أرسال 3 نفرات شرطة لإلقاء القبض على برزان الذي سرق قوت الشعب واضر بالخزينة 150 مليار دولار عدا الخردوات. 150 مليار دولار . معقول وهو ماكان عنده بزمن العصملي 150 دولار . والبحث عن الكوريدي محافظ كركوك السابق المحرض على الحرب والكراهية والذي خرج ولم يعد بعد ليلة دهماء .و اطلب من السيد العبادي تعويض (بيش المركة ) مع التمن واللبن . تعويضا مناسبا عن الشراويل التي تركوها في كركوك . فهم ومهما تمردوا فلا يزالون عراقيون من سكنة شمال العراق . وشراء شراويل جديدة لهم بمناسبة الشتاء لأنهم سيضطرون للبقاء في منازلهم ومتابعة أخبارهم على التلفزيون وسماع أغنية اللبن اللبن اللبن .
3. مضحك
احمد - GMT الإثنين 04 ديسمبر 2017 11:37
العراقيون اغبياء ليس لديهم كهرباء ولاعمل ولا امان والعراق من اغنى الدول والشعب يموت من الجوع ولا يحاسب المسؤولين وهمهم القدس تكلم عن بغداد القدس هي عاصمة دولة اسرائيل انتهى كل شيء يجب ان تكون واقعيين وليس خياليين اصحوا من النوم كفى ان تخدعكم حكوماتكم الفاسدة.
4. مشاكل
عراقي هارب - GMT الإثنين 04 ديسمبر 2017 12:04
المضحك هو ان المشاكل الرئيسية للعراق هي; ١. البطالة ٢.الديون ٣.الطائفية ٤. الولاء لرجال الدين ٥.الجهل والتخلف والتعليم ٦.الزراعة ٧.الفساد ٨. البيئة والصحة ولكن هؤلاء يريدون اولا ان يحلوا المشاكل التي لا ناقة لهم فيها ولا جمل
5. العراق أهم
فول على طول - GMT الإثنين 04 ديسمبر 2017 13:18
هذا يؤكد أن القطيع سوف يظل قطيع الى مدى الدهر ...انتهى . العراق أهم من سياسة القطيع .
6. ايران تامرهم باصدار البيانات
حاجم - GMT الإثنين 04 ديسمبر 2017 14:56
لانه كراسيهم صنعتها ايران والذي لاينفذ مصيره كمصير عبد الله صالح لا انهاء للفساد في العراق كل من سوف يحارب الفساد ستقتله ايران مالكي هو حاكمكم القادم لان هذا ما تريده ايران .
7. القدس الإسرائيلي يهودية
Kendal Efr - GMT الإثنين 04 ديسمبر 2017 16:58
القدس الإسرائيلي يهودية أيضاً وجود ما يسمى بالفليسطينين في القدس هي وجود اجنبي لان القدس اسرائيلية ويهودية ، اما انتم يا عراقيون يا حفاة إذهبوا لشراء أحذية اذا كان بمقدوركم وتظاهروا ضد ايران الذي ينتهك أعراضكم.
8. ما فهمنا
Wahda - GMT الإثنين 04 ديسمبر 2017 17:16
قتلتم الفلسطينيين الذين عاشوا في العراق منذ عشرات السنين وحتى الذين ولدوا في العراق والان تستقتلون للقدس . ارسولكم على بر ، الا اذا كان هدفكم ان تحتلوا القدس وتحولوها الى ولاية تابعة للملالي. اهتموا بشؤون ومصائب بلدكم قبل آن يضيع البلد وتصبحوا كلكم لاجئين
9. وما شأنكم؟!
من الشرق الاوسط - GMT الإثنين 04 ديسمبر 2017 17:37
وما شأنكم انتم يا اكثر شعوب العالم بؤسا؟؟؟!!! تشطروا وانقذوا بلدكم من القتل والدمار والفساد. نعم القدس اورشليم هي كانت يهودية ورجعت يهودية, لماذا تكون عربية؟؟!!! العرب احتلوها منذ قرون. وعندما تكون اسرائيلية هذا يعني ان تتطور وان يتم المحافظة على آثارها, فلماذا تريدونها عربية, لكي تصبح مزبلة؟!
10. المقدسات الاسلامية في مكة
وليس في اورشليم القدس - GMT الإثنين 04 ديسمبر 2017 20:42
صحيح للقدس رب يحميه ويحرره من الاحتلال الاسلامي ان زمن الفتوحات الاسلامية الاحتلالية الاستعمارية الاستيطانية انتهت 632 - 638 وبدون رجعة وتاريخيا معروف ان عمر بن الخطاب هو الدي احتل اورشليم القدس وليس الروافض امثالك احتل القدس بشروط مهينة يسمى العهدة العمرية وبعد الاحتلال الاسلامي بمائة عام حول الخليفة الاموي سنة 750 م كنيسة ماريا الى المسجد الاقصى وهو في مكان هيكل سليمان اليهودي الدي بناه ملك اسرائيل النبي سليمان 960 ق م وبعد الاحتلال الاسلامي حرره الروم البيزنطيين في القرن العاشر الميلادي والصليبيون حرروها واحتفظو بها في القرنين الحادي عشر والثاني عشر الميلادي وبعد احتلال صلاح الدين الايوبي 1187 حررها ملك انكلترا ريتشارد قلب الاسد وفي الحرب العالمية الاولى حررها الانكليز من الاحتلال العثماني البغيض وكان السلطان عبد الحميد الثاني قد تلقى رشوة من هيرتزل مؤسس الحركة الصهيونية وسمح بانشاء مئات المستوطنات الصهيونية في القدس والان اورشليم القدس مدينة يهودية اسرائيلية والكتاب المقدس المسيحي بعهديه القديم والجديد يشهد بيوهودية القدس حيث عاش وكرز وعلم ربنا الحبيب يسوع المسيح مخلص البشرية له كل الكرامة والمجد والتسبيح والقدس مدينة يهودية مسيحية فقط والمقدسات الاسلامية في مكة والمدينة وليس في اورشليم القدس


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. بغداد تعيد سفيرها في طهران... وتعتذر!
  2. آراء متعددة بشأن التفاهم حول ما يجري في إدلب
  3. تسمية شارع باسم بدر الدين تفجّر أزمة سياسية في لبنان
  4. محمد بن راشد: لا قوة تستطيع الوقوف أمام طموحات شعبنا
  5. فرنسا تغيّر سياستها في ليبيا... ولّى زمن هولاند
  6. بوتين يستعرض مهاراته في الرماية ببندقية كلاشنيكوف جديدة
  7. فيلم عن الحياة السرية لسيدة كانت تعمل حارسا شخصيا
  8. حكومة ميركل تواجه انتقادات لاذعة
  9. خالد بن سلمان: أمن البحر الأحمر وخاصة باب المندب من أمن السعودية
  10. اتفاقية جدة تسدل الستار على التوتر المزمن بين اريتريا واثيوبيا
  11. تقرير أميركي: إيران لا تزال أكبر راعية للإرهاب
  12. هيومن رايتس تتهم تركيا بخرق قوانين الحرب بكردستان العراق
  13. عاهل الأردن يدعو لتطوير قانوني الانتخاب والأحزاب
  14. عاصفة (علي Ali) تحاصر المملكة المتحدة
  15. ستورمي دانيالز: العلاقة مع ترمب كانت الأقل إثارة
  16. قمة سعودية - باكستانية في جدة
في أخبار