قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

هراري: عاد رئيس زيمبابوي روبرت موغابي إلى بلاده الأحد آتيًا من سنغافورة التي كان توجه إليها في وقت سابق من الأسبوع الحالي لاجراء مراجعة طبية، بحسب ما أفاد المتحدث باسمه.

وقال المتحدث جورج شارامبا لوكالة فرانس برس إن موغابي عاد "صباح اليوم". وكان رئيس زيمبابوي توجه إلى سنغافورة الأربعاء، بعد أيام فقط من احتفاله بعيد ميلاده الثالث والتسعين، لإجراء "مراجعة طبية مقررة" وفق شارامبا. وأوضح المتحدث أنه "في ما يتعلق بالمراجعة، فهو سيستأنف عمله غدا".

واحتفل موغابي، أكبر رؤساء العالم سنًا، الثلاثاء بعيد ميلاده، وخصص ظهوره العلني الوحيد لاذاعة وتلفزيون الدولة على شكل مقابلة طويلة ظهر فيها متعبا جدا، ولكن مصمما على الاحتفاظ بمقاليد السلطة التي تسلمها في العام 1980.

واعتقل صحافيان الجمعة على خلفية تقرير أشارا فيه إلى أن موغابي كان "في حالة سيئة". واتهما بتقويض وإهانة مكتب الرئيس، وأفرج عنهما بعد ساعات من اعتقالهما. ولم يمثلا بعد أمام المحكمة.

ومنذ سنوات، يغذي وضع موغابي الصحي سيلا من الشائعات، ودائمًا ما تؤجّجها زياراته المنتظمة لسنغافورة أو دبي للعلاج. ورغم ذلك، رشحه حزبه في ديسمبر الماضي لولاية جديدة في الانتخابات الرئاسية المقررة عام 2018.