: آخر تحديث
بعد اتهامه إياها بدعم الإرهابيين

ميركل: تصريحات إردوغان سخيفة

اعتبرت أنجيلا ميركل اتهامات الرئيس التركي رجب طيب إردوغان لها "بدعم الإرهابيين"، أنها "سخيفة"، بحسب ما قال المتحدث باسمها ستيفن سيبرت مساء الاثنين.

إيلاف - متابعة: قال المتحدث باسم ميركل: "لا تنوي المستشارة المشاركة في مسابقة استفزازات". وأضاف في بيان خطي مقتضب: "هذه الانتقادات سخيفة"، في حين وصل التوتر بين أنقرة ودول أوروبية عدة إلى ذروته. وفي وقت سابق اتهم إردوغان ميركل بـ"دعم الإرهابيين".

وقال إردوغان خلال مقابلة تلفزيونية: "سيدة ميركل؟، لماذا يختبئ الإرهابيون في بلدك، لماذا لا تتحركين؟"، متهمًا برلين بعدم الرد على 4500 ملف حول إرهابيين مشتبه فيهم، بعثت بها تركيا إلى ألمانيا. أضاف: "سيدة ميركل، إنك تدعمين الإرهابيين"، معتبرًا أن ألمانيا "تقدم بشكل وقح دعمًا للإرهاب".

وتتهم تركيا منذ وقت طويل ألمانيا بإيواء ناشطين من الأكراد ومشتبه في تورطهم في الانقلاب الفاشل في تركيا خلال الصيف الماضي.

كما انتقد إردوغان ميركل بسبب الدعم الذي قدمته إلى رئيس الحكومة الهولندي مارك روتي، خلال الأزمة الدبلوماسية الأخيرة بين هولندا وتركيا.

نشبت هذه الأزمة بين البلدين بسبب رفض هولندا السماح لوزيرين تركيين بالمشاركة في تجمعات انتخابية في هولندا تدعو الأتراك إلى الموافقة عبر استفتاء على طلب إعطاء صلاحيات واسعة للرئيس إردوغان. كما منعت السلطات الألمانية في الأسبوع الماضي عقد تجمعات من هذا النوع، ما أثار غضب أنقرة.


عدد التعليقات 6
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. مش سخيفة لكنه الحقد
الكامن بالأعماق - GMT الثلاثاء 14 مارس 2017 02:14
مش سخيفه يا حاقدة لماذا تخفين التنظيمات الإرهابية الكوردية تحت إبطك انه تصرف ينم عن روح شريرة خبيثة تتقمصك عندما يتصل الامر بتركيا لماذا تعانقين الدكتاتور السيسي وتتنمرين على رئيس جاء به على الأقل خمسة عشر انتخاب واستفتاء انه الحقد الصليبي يا سيحية .
2. أردوغان يتخبط في مستنقع
سوري - GMT الثلاثاء 14 مارس 2017 02:51
أردوغان يتخبط في مستنقع فشله الفاسد الإخواني المتآمر أردوغان نهب معامل حلب ومحاصيلها وصدر الإرهابيين المدربين والممولين من قبل تركيا، ولم يتمكن من تحقيق رغبة واحدة من رغباته الشيطانية في إضعاف الدولة السورية رغم أنه فعل المستحيل لذلك ،فالمخيمات التي نصبها للاجئين السوريين حتى قبل أن يتم تهجير أي سوري من أرضه من قبل الإرهابيين ،هذه المخيمات شكلت فضيحة حقيقية لحكومة أردوغان المنافقة ولاسيما فضائح الاغتصاب والمتاجرة بالقاصرات السوريات والوعود الكاذبة لمن ادعوا الثورة وصدقوا أكاذيب أردوغان وأوهامه بانهيارالدولة السورية ،ولم يتمكن (الائتلاف )الذي دعمته تركيا وساهمت في تكوينه من تحقيق أوهامه في الحصول على السلطة في سورية ،ولم تتمكن حكومة أردوغان من تحقيق ضربة عسكرية لسورية من قبل الناتو ،وبعد كل هذه الإخفاقات المتتالية يقوم أردوغان بعدوانه السافر على الأرض السورية من جهة اللاذقية في كسب طامعاً في تحقيق بعض المكاسب وتعويض خساراته المتلاحقة ،لكن ما يحصل على الأرض السورية وبفعل بسالة قواتنا المسلحة سيحول أحلامه الجديدة إلى كوابيس تقض مضجعه وستكون نهاية سقوطه .سقوطاً ذريعاً ،لأن المعطيات الخاطئة ستؤدي حتماً إلى نتائج خاطئة ،وسيتخبط أردوغان في مستنقعات فشله ،والأيام القادمة ستثبت ذلك ،وإن غداً لناظره
3. لماذا يبكي
NTBLP - GMT الثلاثاء 14 مارس 2017 03:36
حقا كل هذه الضجه التى تعملها تركيا ليست الا فقاعات هوائيه فالافضل له ان يهتم بوطنه ويعمل على فتح مجال العمل لابناء وطنه بدل من تشردهم فى اوروبا.
4.
- GMT الثلاثاء 14 مارس 2017 06:20
أن تقيموا وزناً لهذا الديكتاتور المتعجرف ، الذي يذكرنا بما كان يفعله ذلك الرجل قبل ١٤٣٧سنة ، ويرسل رسائل تهديد للمقوقس وللملوك ، ليدخلوا الدين الحنيف أو يعلن عليهم الحرب . أعطوه ركلة على قفاه وأخرجوه من حلف الناتو ، ربما يشكل حلفاً مع الديكتاتور الآخر القابع في الكريملين.
5. واين انتم من الارهابيين؟!
عراقيه - GMT الثلاثاء 14 مارس 2017 09:03
واين انتم من الارهابيين قبل اجتياز حدودكم يا اردوغان لماذا تفتحون الحدود على مصراعيها لخروج الارهابيين الى اوربا وهناك الاف الضحايا للارهاب عالقون على الحدود ولايستطيعون اجتيازها اوربا تقدم اللجوء الانساني لمن ياتيها لاجئا وقد احترف الارهابيون تزوير الوثائق واختراع القصص لغرض قبولهم كلاجئين واوروبا تطبق قوانينها لكن اين انتم من حدودكم ومن الارهابيين داخل بلدكم لماذا لاتطاردوهم وهم في عقر داركم لماذا يكرهونك ليجتازوا الحدود ثم تتهمون ميركل وغيرها من الحكام الاوربيين بدعم الارهاب على من تضحكون ياصانعي الارهاب!!!!
6. كانت رسائل دعوة للهداية
مت بحقدك ياهجوره الصليبي - GMT الثلاثاء 14 مارس 2017 15:26
وليست رسائل الإبادة التي حملها اتباع الحمل الوديع /فى الدنمارك كان للملك كونت دورا خطيرا فى نشر المسيحية فى ممتلكاته بالقوة و الإرهاب و من ثم أخضع الأمم المغلوبة على أمرها للقانون المسيحى بعد أن إشتبك مع الممالك المتبربرة فى حروب طاحنة مدفوعا بما كان يضطرم فى نفسه من الشوق إلى نشر العقيدة و فى روسيا إنتشرت المسيحية على يد جماعة إسمها (( إخوان السيف )) أما كيف دخلت المسيحية إلى روسيا فيبدو أولا على يد فلاديمير دوق كييف (985-1015) و هو سليل رورك و يضرب به المثل فى الوحشية و الشهوانية إذ جاء إلى الدوقية فوق جثة أخر إخوته و إقتنى من النسوة ثلاثة ألاف و خمسمائة على أن ذلك كله لم يمنع من تسجيله قديسا فى عداد قديسى الكنيسة الأرثوذوكسية !!لأنه الرجل الذى جعل كييف مسيحية و قد أمر فلاديمير بتعميد أهل دوقية روسية كلهم كرها فى مياة نهر الدنيبر وقد سمل باسيليوس الثانى و هو من أكبر ناشرى المسيحية فى روسيا أعين 15 ألف من الأسرى البلغار إلا مئة و خمسين منهم أبقى لكل منهم عينا واحدة ليقودوا إخوانهم فى عودتهم لبلادهم أما فى النرويج فقد قام الملك أولاف ترايفيسون بذبح الذين أبو الدخول فى المسيحية أو بتقطيع أيديهم و أرجلهم أو نفيهم و تشريدهم و بهذه الوسائل( السمحة ) نشر المسيحية فى ( فيكن ) القسم الجنوبى من النرويج بأسرها .أما فى الأمريكتين فكانت المأساة الكبرى فإبادة عشرات الملايين من الهنود الحمر و كذلك حضارة الأنتيل و حضارة المايا و حضارة الأزتيك و حضارة الأنكا فى بيرو و قد نشرت الصحف صورة لما رافق إكتشاف جزيرة هايتى على يد الأسبان و كانت المادة العلمية تحتها ما يلى:- ( و إنشغل ضباط أسبان ( خلفاء المستكشف صاحب الحملة ) بإكتشاف جزيرة هاييتى و إحتلالها و كانت ما تزال أرض مجهولة و قد تولى هذه المهمة كل من دينغو فلاسكيز و بانفليو دونارفيز فأبديا من ضروب الوحشية ما لم يسبق له مثيل متفننين فى تعذيب سكان الجزيرة بقطع أناملهم و فقء عيونهم و صب الزيت المغلى و الرصاص المذاب فى جراحهم أو بإحراقهم أحياء على مرأى و مسمع من الأسرى ليعترفوا بمخابىء الذهب و ليرغموا على دين المحبة ؟!!*في عام 1340م أرغم الملك شارل روبرت غير المسيحيين في المجر على التنصر أو النفي من البلاد. *وفى مصر قتل جستنيان الأول عام 560م 000 200 في الإسكندرية وحدها. *وفى النرويج ذبح الملك " أولاف " كل من رفض اعتناق المسيحي


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. المراسلات الحربيات تربكهن حركة
  2. روسيا تدعم دورًا لسيف الإسلام بمستقبل ليبيا
  3. الحل في اليمن قاب قوسين أو أدنى!
  4. ترمب قد يقيل وزيرة الأمن الوطني هذا الأسبوع
  5. صالح إلى طهران وموقف العراق من العقوبات يتصدر المباحثات
  6. مجلس الوزراء السعودي يجدد رفضه للعنف بكل أشكاله
  7. السيسي يلتقي رئيس الوزراء الإيطالي لبحث الأوضاع في ليبيا
  8. ما بين
  9. البابا فرنسيس يزور المغرب نهاية مارس
  10. جون بولتون يتوعد إيران بـ
  11. حملات دعوية لتجديد الخطاب الديني في مصر
  12. البطاقة الصحيّة في لبنان مهمة شرط ألا تتحول إلى تجربة فاشلة
  13. صالح يختتم جولته الخليجية: لا وقت نضيّعه وأمامنا عمل كثير
  14. المشير خليفة حفتر يعلن عدم مشاركته في مؤتمر باليرمو حول ليبيا
  15. المعارضة السورية تنهي اجتماعاتها في إسطنبول
في أخبار