: آخر تحديث
بعد قرار القضاء الأوروبي حول الحجاب

إردوغان يندد بـ"حملة صليبية" ضد الإسلام

اسطنبول: اتهم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الخميس قضاء الاتحاد الاوروبي بإطلاق "حملة صليبية" ضد الاسلام عبر اصدار قرار يجيز للمؤسسات حظر ارتداء الحجاب في مكان العمل.

وقال إردوغان في كلمة "محكمة الاتحاد الاوروبي، محكمة العدل الاوروبية يا أخواني، بدأت حملة صليبية ضد الهلال (المسلم)". 

وقال "أين هي الحرية الدينية؟". 

وأضاف "عار على قيمكم، عار على قانونكم وعدالتكم". 

وتابع "أوروبا تعود بسرعة إلى أيام ما قبل الحرب العالمية الثانية". 

وأصدرت محكمة العدل الاوروبية قرارا يسمح للشركات بمنع الموظفين من اظهار وارتداء رموز دينية او سياسية كالحجاب، وقالت ان مثل هذا الحظر "لا يشكل تمييزا مباشرا" لكن يجب ان يبرر ب"هدف مشروع" كإعلان انتهاج سياسة حيادية حيال الزبائن.

وتأتي تصريحات اردوغان فيما يدور خلاف بين تركيا والمانيا وهولندا وغيرها من دول الاتحاد الاوروبي بسبب منع مسؤولين اتراك من عقد تجمعات انتخابية في الخارج لحشد الدعم للاستفتاء الذي يمنح اردوغان مزيدا من الصلاحيات ويجري في 16 أبريل.

غضب أوروبي

إلى ذلك، اعتبر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند والمستشارة الالمانية انغيلا ميركل الخميس تصريحات الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الذي تحدث عن "ذهنية نازية" في المانيا وهولندا بأنها "غير مقبولة" وفق بيان صادر عن الرئاسة الفرنسية.

وافاد البيان الصادر في اعقاب محادثة هاتفية بين هولاند وميركل ان "رئيس الجمهورية والمستشارة يعتبران المقارنات مع النازية والتصريحات المعادية لالمانيا او دول أخرى أعضاء غير مقبولة ".

وشدد هولاند على "تضامن فرنسا مع المانيا ومع دول اخرى اعضاء في الاتحاد تستهدفها مثل هذه الهجمات".

وبحسب الاليزيه فان الرئيس الفرنسي والمستشارة الالمانية "بحثا ايضا احتمال مشاركة مسؤولين سياسيين اتراك في فعاليات في فرنسا او المانيا في اطار الاستفتاء المرتقب في تركيا" في ابريل.

واتفقا في هذا الصدد على ان هذه المشاركة "يمكن ان تنظم في حال توافر شروط محددة بشكل يتوافق بدقة مع القانون الالماني او الفرنسي وبكل شفافية في مهل مشروعة".

وتشن تركيا هجوما قويا على هولندا لانها رفضت مشاركة وزراء اتراك في تجمعات دعم للرئيس التركي رجب طيب اردوغان في أوج الحملة للاستفتاء المرتقب في 16 ابريل حول توسيع صلاحياته الرئاسية.

وكانت المانيا اثارت غضب تركيا ايضا في مطلع مارس حين قررت بلديات منع وزراء اتراك من المشاركة في تجمعات ايضا لتشجيع التصويت ب"نعم" في الاستفتاء التركي.


عدد التعليقات 53
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. لماذا كل هذا التشنج
حفيد قريش - GMT الخميس 16 مارس 2017 14:47
لماذا تعمل مشاكل مع الاخرين وقوانيننهم--هم احرار وهي دول ديمقراطية-- بعدين هناك دولة عربية واسلامية تمنع السفور وتجبر كل النساء على الحجاب او النقاب--لماذا لم نسمع دول غربية تتحدى قوانينها--الكيل بمكيالين غلط-- وتركيا لايمكن ان تكون ند الى الاوروبيين ووهم طاقة اقتصادية - وعلمية وصناعية و500 مليون نسمة-وتركيا ستخسر مصالحها لاسباب بسيطة لا اعرف؟؟؟بالاخير حتى الحجاب والنقاب ليست من الاسلام--بدليل ان اية الحجاب نزلت 7 مرات وكلها تعني الساتر--الى متى نحن هكذا وكان قطعة القماش هي اهم شيء عند الله لانه سيكون غير سعيد اذا لم تطبق---افيقوا من الافكار التي لاتنج الا امور سطحية لا اهمية لها
2. غريبة
كلكامش - GMT الخميس 16 مارس 2017 14:48
بعد ثمانون سنة من محاولة ديمقرطة تركيا ها هي تركيا تقول وتؤيدها البلدان الاسلامية وشعوبها وبجدارة اننا كاسلام لا نعترف بشء اسمة الديمقراطية او بجملة اخرى ان هناك تقاطع بين ديننا الاسلامي و بينها , فعلى المسلمين اللذين يتباكون في الخارج باسم الديمقراطية ان يكتموا افواههم ,
3.
- GMT الخميس 16 مارس 2017 15:03
الأمر بصراحة أن الأوروبيين باحترامهم لحقوق الإنسان وحريته قد وفروا للعثمانيين الإردوغانيين أكثر مما يستحقون ، لذلك ازداد غروره ونفش ريشه كالطاووس ، وظهرت البارانويا وجنون العظمة .؟
4. مسيحي أمريكي منصف يملأ
افواه الأوروبيين بالتراب - GMT الخميس 16 مارس 2017 15:07
أدلى بروفيسور أميركي بتصريحات مثيرة حول الأزمة بين تركيا وأوروبا والاتهامات التي أطلقها الرئيس التركي تجاه بعض الزعماء الأوروبيين. وبثت شبكة (سي إن إن) الأميركية تصريحات المحلل السياسي والبروفيسور في جامعة UCLA الأميركية، دومينيك توماس التي أيد فيها اتهامات أردوغان. وقال "توماس": "بالطبع هو (أردوغان) محق، لأن أفعال القادة الأوروبيين لم يتوقعها المرء، فتلك الدول تقدس المبادئ الديمقراطية وحرية التعبير، نحن نؤمن بالشفافية والقضاء، وعندما يرغب الفرد بالتحدث فليس لدينا مشكلة بذلك". وتابع قائلًا: "من المفترض ألا تكون هناك مشكلة بأن هناك مواطنين يحملون جنسية مزدوجة، لأن وجود هذه المشاكل ستنعكس على قيم التسامح، ولنواجه الأمر هذه ليست المرة الأولى التي يأتي بها قادة من العالم إلى دول أوروبية لإلقاء كلمات والترويج لحملات واستفتاءات خاصة بهم".
5. اردوغان يذكر بالدور
المخزي لهولندا بالبوسنة - GMT الخميس 16 مارس 2017 15:10
ذكّر الزعيم المسلم. حفيد العثمانيين العظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بدور القوات الهولندية الصليبية في مجزرة سربرنيتسا، التي سلّمت آلافاً من مسلمي البوسنة إلى القوات الصربية الصليبية التي ارتكبت المجزرة بحقهم عام 1995.وقال الزعيم المسلم أردوغان نعرف هولندا ونعرف الهولنديين الذين تورطوا في مجزرة سربرنيتسا”.وأشار الزعيم الرئيس التركي، إلى مقتل نحو 8 آلاف مسلم بوسني في تلك المجزرة.وسلّمت القوات الهولندية التي كانت متمركزة في سربرنيتسا عام 1995، آلاف البوسنيين ممن لجأوا إليها، إلى القوات الصربية بقيادة السفّاح الصليبي المسيحي راتكو ملاديتش، التي قتلت أعداداً كبيرة منهم، فيما عرف بمذبحة سربرنيتسا.وحول عرقلة هولندا مشاركة وزيرين تركيين في تجمع لأبناء الجالية التركية، السبت الماضي، قال الزعيم أردوغان “ما تعرضت له وزيرة الأسرة ليس إهانة لتركيا ومواطنيها فقط وإنما للقانون والأعراف الدولية”. وتابع القول “إن نهضة تركيا التي شكلت أملاً لكثيرين، أصبحت تمثّل كابوساً لآخرين مثل ألمانيا وهولندا”.وانتقد الزعيم المسلم أردوغان المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، التي أعلنت وقوفها إلى جانب هولندا، على خلفية التوتر الأخير مع تركيا.وخاطب الزعيم أردوغان ميركل قائلاً “نعرف أنك لا تختلفين عنهم”.( صليبية مثلهم )ودعا المواطنين الهولنديين من أصول تركية ومسلمة وأجنبية عموماً، إلى عدم التصويت لصالح حزبي رئيس الوزراء الهولندي، مارك روته، والزعيم اليميني المتطرف غيرت فيلدرز، في الانتخابات العامة غداً.وتشهد هولندا، غداً الأربعاء، انتخابات عامة في ظل تبني الأحزاب السياسية في البلاد، حملات انتخابية تسودها خطابات عنصرية صليبية ومعادية للأجانب على نطاق واسع.وشدد الزعيم أردوغان على أن “الاتحاد الأوروبي لم يعد رمزاً لسيادة القانون وحقوق الإنسان والحريات، بالنسبة للدول الراغبة بالتعاون معه”.وأكد أن تركيا ستكثف جهودها في مكافحة العنصرية ومعاداة الإسلام (الإسلاموفوبيا)، من خلال كافة المحافل الدولية، وعلى رأسها منظمة التعاون الإسلامي. -
6. سؤال
جيفارا - GMT الخميس 16 مارس 2017 15:13
اوروبا قارة علمانية اي لا رموز دينية وخاصة في مواقع العمل تماما مثلما كان سائدا في تركيا طوال 70 عاما ولكن سؤال يا ايها الرئيس لماذا كانت حدود تركيا مفتوحة للمنضمين الى دولة الخلافة الاسلامية في العراق والشام ومن يتحمل وزر ال 5 الاف امراة يزيدية ومسيحية مغتصبة من قبل الدواعش والمئات من الجرائم التي حدثت بسبب تدفق الداعشيين من حدود تركيا
7. حرب صليبية ضد الارهاب
الاسلامي ضد المسيحيين - GMT الخميس 16 مارس 2017 15:19
حرب صليبية ضد الارهاب الاسلامي ضد المسيحيين وحرب صليبية ضد الفتوحات الاسلامية الاستعمارية الاستيطانية الاحتلالية وحرب صليبية ضد سياسة اسلم تسلم وحرب صليبية ضد مرتكبي الابادة الارمنية والمسيحية على يد الاتراك وخدامهم الاكراد وبقرار من السلطان العثماني بالجهاد الاسلامي الحرب الاسلامية المقدسة ضدالارمن وكل مسيحيي دولة الشر تركيا وريثة الامبراطورية العثمانية وحرب صليبية ضد اردوغان العثماني محتل اراضي الارمن والاشوريين واليونان الدكتاتور اردوغان ابو العثمانية الجديدة الموت لتركيا المحتلة للهضبة الارمنية
8. اماراتيه ولي الفخر
اماراتيه ولي الفخر - GMT الخميس 16 مارس 2017 15:20
أردوغان يندد ب"حملة صليبية" ضد الاسلام))<< ما علاقة بالاسلام يا ماسوني!؟
9. Wolf
Salman Haj - GMT الخميس 16 مارس 2017 15:46
The little erodogan sultan whose forefathers devastated Arabs over five centuries of predatory coloniolisim, and ravaged Europe over five centuries till 1918, who waged destructive jihad against against Arab Muslims and European Christians for centuries is hallucinating desperately in a psychotic nightmare as he sees he walks from the dreams of reconstituting his much dead Ottoman Empire.
10. مسيحيو تركيا
خليجي-لا ينافق - GMT الخميس 16 مارس 2017 15:56
اين حقوق مليون ونصف من ارواح الارمن التي سفكت دماؤهم- قبل 100 عام–ولماذا تجبرون 5مليون من الارمن الاتراك ارغموا على الدين الاسلامي وهم يمارسون طقوسهم المسيحية سرا من ذاك التاريخ بشرق تركيا—لماذا لم نسمع عنهم شيء– الان قطعة قماش هي التي اساس الاختلافات والصراعات–اصحوا يا اتراك –هذه امور غير جيدة لمصالحكم


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. للمرة الأولى... الملك سلمان يصل المدينة المنورة عبر قطار الحرمين 
  2. أردوغان يندد باستخدام العقوبات الاقتصادية سلاحاً
  3. ماكرون يدعو إلى
  4. اختراق جديد في المعركة ضد الزهايمر
  5. السعودية ترفض الاتهامات الإيرانية
  6. ترمب أمام الأمم المتحدة: إيران ديكتاتورية فاسدة
  7. مرشح لرئاسة العراق يوضح حقيقة انتمائه للموساد والزواج بيهودية
  8. بريطانيا تمنح متطوعي
  9. ترمب يستهدف إيران باستراتيجية
  10. غوتيريش يحذر من نظام عالمي تسوده الفوضى
  11. نتانياهو: إسرائيل ستواصل محاربة إيران في سوريا
  12. بريطانيا تجدد دعمها للتحالف العربي في اليمن
  13. الصحف البريطانية تطالب بضريبة على
  14. حمزة بن الحسين ينتقد الحكومة علانية
  15. السمنة هي التدخين الجديد في التسبب بإصابة النساء بالسرطان
  16. تحديد الثلاثاء المقبل موعدًا نهائيًا لانتخاب رئيس للعراق
في أخبار