قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

سيول: نددت كوريا الشمالية بالضربة الاميركية على سوريا معتبرة اياها "عملا عدوانيا غير مقبول" يثبت مجددا ان تعزيز برنامجها النووي هو الخيار الصائب، كما أوردت وسائل الاعلام الرسمية السبت.

وهذا أول موقف يصدر عن بيونغ يانغ منذ ان أمر الرئيس الاميركي دونالد ترامب بالضربات على قاعدة جوية سورية فجر الجمعة بعد اتهامه دمشق بشن هجوم كيميائي أوقع 86 قتيلا في شمال غرب البلاد.

ونقلت وكالة الانباء الكورية الشمالية عن متحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الشمالية قوله ان "الهجوم الصاروخي الاميركي على سوريا هو عمل عدواني واضح وغير مقبول على دولة تحظى بالسيادة ونحن ندينه بشدة".

وأضاف "الواقع اليوم يثبت ان علينا مواجهة القوة بالقوة ويؤكد للمرة المليون ان قرارنا بتعزيز قدرتنا على الردع النووي هو القرار الصائب".

ورأى محللون ان الضربة الاميركية على قاعدة عسكرية في سوريا الجمعة تتضمن ايضا رسالة واضحة لكوريا الشمالية مفادها ان الولايات المتحدة غير خائفة من اللجوء الى الخيار العسكري، وسرت تكهنات حول كيفية رد كوريا الشمالية.

وكان ترامب هدد في الاونة الاخيرة بعمل احادي الجانب ضد بيونغ يانغ اذا لم تتمكن الصين من المساهمة في وقف برنامج كوريا الشمالية النووي.

لكن رد بيونغ يانغ يوحي بان هذه الدولة المعزولة مصممة على المضي قدما ببرنامجها النووي.

وقال المتحدث باسم الخارجية الكورية الشمالية للوكالة ان "الهجوم في سوريا يذكرنا بقوة بواقع ان من الخطير جدا ان تكون لدينا أي اوهام حول الامبريالية وان القوة العسكرية الخاصة بنا وحدها ستحمينا من عدوان امبريالي".

واضاف "سنواصل تعزيز قوتنا العسكرية للدفاع الذاتي بمختلف السبل من اجل مواجهة الاعمال العدائية الاميركية التي تتكثف".