قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: أكد قيادي في حرس الثورة الاسلامية ان ايران ستواصل ارسال مستشاريها الى سوريا لدعم النظام في مكافحة الفصائل المعارضة المسلحة والتنظيمات الجهادية، وذلك في مقابلة نشرتها وكالة أنباء فارس الثلاثاء.

وقال قائد القوة البرية في حرس الثورة العميد محمد باكبور ان ايران "ستواصل ارسال المستشارين العسكريين الى سوريا" لتفادي ضرب "خط الأمام لجبهة المقاومة".

واضاف ان المستشارين "موجودون حاليا (في سوريا) وسننشر المزيد طالما الحاجة قائمة للمشورة".

كما كشف أن قوات النخبة التي يقودها تدعم فيلق القدس، وحدة العمليات الخارجية لحرس الثورة بقيادة اللواء قاسم سليماني.

اضاف باكبور ان "للحرب عدة ميادين أهمها الميدان البري، ونحن نقدم المساعدة لفيلق القدس ونرسل إليه أخواننا الأكثر تمرسا".

كما أوضح ان "مشورة" رجاله تتعلق "بتخطيط وتقنية وتكتيكات" القتال الميداني.

وتشكل ايران الحليفة الاقليمية الرئيسية للرئيس السوري بشار الاسد في مكافحة تنظيم الدولة الاسلامية وفصائل مسلحة معارضة تسعى إلى الاطاحة بحكمه.

إلى جانب قواتها تشرف ايران على ارسال "متطوعين" للقتال في سوريا، من ايران وكذلك من شيعة العراق وافغانستان وباكستان.

وأفادت حصيلة نشرت في اذار/مارس عن مقتل حوالى 2100 مقاتل ارسلتهم ايران الى سوريا في هذا البلد، لكن المسؤولين الايرانيين لم يحددوا فترة مقتلهم ولا جنسياتهم.