قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

وصل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم الاثنين التاسع من شهر ذي الحجة، إلى منى ليشرف على راحة حجاج بيت الله الحرام وما يقدم لهم من خدمات وتسهيلات ليؤدوا مناسكهم بكل يسر وسهولة وأمان.

إيلاف من منى: تلقى الملك سلمان بن عبدالعزيز ، والأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، برقيات تهنئة من عدد من ملوك ورؤساء وأمراء الدول الإسلامية بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك لهذا العام 1439هـ، وقد أجيبوا ببرقيات شكر جوابية مقدرين ما أعربوا عنه من تمنيات طيبة ودعوات صادقة ، سائلين المولى عز وجل أن يعيد هذه المناسبة على الأمة الإسلامية بمزيد من العزة والرفعة.

وفي سياق متصل، قال الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية، إنه تم تقديم صورة جديدة للإدارة والتقنية لتسهيل وسرعة إنجاز الإجراءات للحجاج عبر المنافذ الحدودية البرية والبحرية والجوية لتفويج الحشود لتحقيق نجاح خطط هذا العام بشكل منقطع النظير,

وشدد أمير مكة في لقاء أجرته معه قناة السعودية، على أنه يستطيع كل سعودي أسهم في خدمة الحجاج والمعتمرين بأن يفخر بما تقدمه المملكة في موسم حج هذا العام 1439هـ, مبينًا أن استخدام التقنية سهل وذلل الكثير من الأمور التي كانت تحول دون الخدمة الكاملة , داعيًا الله أن يتقبل من الجميع كل مابذلوه من جهد ومن إدارة مميزة وعمل جاد مثمر.

الحج الاحترافي

من جانبه، أكد قائد قوات أمن الحج الفريق أول ركن خالد بن قرار الحربي أن حج هذا العام تميز بالاحترافية المهنية لاسيما وأن وصول الحجاج إلى مشعر عرفات كان في وقت قياسي، مطلقاً على موسم حج هذا العام "الحج الاحترافي" لما شاهده من مهنيه في تطبيق الخطط، وتميّز في انسيابية الحركة المرورية، وتنظيم في حركة المشاة, مشيراً إلى أن وصول الحجاج إلى عرفات يعد الأهم بالدرجة الأولى كون الحج عرفة، وأن عدم وصول الحاج لعرفة يعد حجاً غير مكتمل.

وقال في تصريحات صحافية، إنه لم تسجل أي حالة أمنية في مشعر عرفات ولله الحمد, وأن هناك اختبارات للقطاعات الأمنية في الدولة كافة, مضيفًا أن الحالة الجوية مساء أمس لم تؤثر, ولله الحمد, فيما تم وضعه من خطط احترازية ووقائية, تم التعامل معها بشكل مهني واحترافي يضمن تلافي كل المخاطر, عاداً تلك الحالة الجوية اختباراً لرجال الأمن,

وحول الاستعدادات الأمنية في عملية إدارة الحشود في محيط جبل الرحمة, أوضح الفريق الحربي أن الاستعدادات على الطرق المؤدية لمحيط جبل الرحمة والتقاطعات الموجودة فيه, مبيناً أن هناك خططاً لتنظيم وترتيب الكتل ومنع اختلاط المركبات مع المشاة لضمان تحقيق انسيابية في الحركة.