: آخر تحديث
بعد مغادرتها الاتحاد الأوروبي

مجموعة مؤيدة لبريكست تتوقع فورة اقتصادية في بريطانيا

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: توقعت مجموعة من النواب المحافظين المؤيدين لبريكست الثلاثاء أن تشهد بريطانيا فورة اقتصادية في حال إجرائها لتعاملاتها التجارية مع الاتحاد الأوروبي بموجب قوانين منظمة التجارة العالمية بعد مغادرة الاتحاد.

وقدم المشككون في مؤسسات الاتحاد الأوروبي من حزب المحافظين بزعامة رئيسة الوزراء تيريزا ماي، خطة بديلة إلى الحكومة تضع تصورا لانفصال تام عن الاتحاد.

وعرضت مجموعة النواب التي تطلق على نفسها اسم: "اقتصاديون من أجل تبادل تجاري حر" الخطة الثلاثاء. وقالت إنها تعرض "بريكست تاما -- اي اتفاقا للتجارة العالمية بموجب قوانين منظمة التجارة العالمية".

وقالت هذه المجموعة إن الاتفاق "سيتيح لنا مغادرة السوق الموحدة والاتحاد الجمركي، واستعادة السيطرة على حدودنا وقوانيننا وأن نحرر انفسنا من محكمة العدل الأوروبية، وأن تكون لنا حرية إقامة علاقاتنا التجارية مع باقي العالم".

وتستجيب قوانين منظمة التجارة العالمية لمطالب المؤيدين لبريكست، في أن تقوم بريطانيا بتحديد مسارها الخاص في العلاقات التجارية، واستعادة السلطات القانونية من بروكسل.

وتقترح الحكومة بالمقابل خطة لمواصلة التجارة مع الاتحاد الأوروبي بموجب "قواعد مشتركة" بعد بريكست لضمان تجارة سلسلة على الحدود.

ومن بين المشاركين في اجتماع الثلاثاء وزير الخارجية السابق بوريس جونسون والنائب المحافظ البارز جيكوب ريس-موغ ونواب آخرون ممن تختلف آراؤهم بشكل كبير عن معظم اعضاء حكومة ماي.

ويتساءل بعض خبراء الاقتصاد عن جدوى الاعتماد على منظمة التجارة العالمية التي تضم 164 دولة في تحديد القواعد الرئيسية للتبادل التجاري لأي دولة مع أقرب شركائها.

وأوضحت المجموعة أن الفوائد ستأتي بشكل خاص من توقيع بريطانيا على اتفاقيات جديدة للتجارة الحرة تحقق ربحا أكبر.

وتغادر بريطانيا الاتحاد الأوروبي رسميا في 29 مارس 2019 حتى في حال عدم التوصل الى اتفاق حول شروط الانسحاب.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. 35 مبتكرًا تحت 35 عامًا
  2. الملك سلمان يستقبل ثلاثة رؤساء وزراء لبنانيين سابقين
  3. بغداد: رحّلنا 437 طفلا من
  4. هذا الرجل يتربع على ورقة الـ50 جنيها استرلينيا!
  5. مذيعة
  6. الكويت: سلمناهم لمصر وأمننا من أمنها
  7. عبد المهدي لنظيره الفلسطيني: مواجهة صفقة القرن مُشرفة
  8. صور ومقاطع عن فض اعتصام الخرطوم تثير غضب السودانيين
  9. لكن طهران تهدد بانتقام!
  10. الشرطة العراقية تبحث عن سيدة مجدت صدام
  11. لندن تدعو إلى
  12. قراء
  13. نائبات ديموقراطيات أميركيات: ترمب لا ينفك يبث خطاب الكراهية
  14. تيار الغد: لا بد من عقد اجتماعي يجمع السوريين
  15. توقيف 282 شخصًا في فرنسا في أحداث تلت تأهل الجزائر لنهائي أمم أفريقيا
  16. هل استعادت 14 آذار روحيتها في لبنان؟
في أخبار