قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الرياض: وجّه العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اليوم الأربعاء بإيداع مبلغ مليارَي دولار أميركي كوديعة في حساب البنك المركزي اليمني؛ امتداداً لدعم المملكة للشعب اليمني.
 
 وبهذا المبلغ يصبح مجموع ما تمّ تقديمه كوديعة للبنك المركزي اليمني 3 مليارات دولار، وذلك في إطار تعزيز الوضع المالي والاقتصادي بالجمهورية اليمنية.
 
وكان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان قد جدد دعم بلاده لليمن وقيادته الشرعية واقتصاده، لتجاوز التحديات الراهنة في المجالات كافة، في اتصال هاتفي أجراه الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي مع ولي العهد السعودي الثلاثاء، بحثا خلاله تطورات الأزمة اليمنية، والتحديات الاقتصادية الراهنة التي يواجهها الشعب اليمني.
 
وإلى جانب دعم البنك المركزي اليمني، تجاوز حجم المساعدات الإنسانية والإغاثية والتنموية والحكومية التي قدمتها السعودية إلى اليمن خلال العامين الأخيرين فقط 8 مليارات دولار.
 
مساعدات إنسانية
 
وكشفت المملكة مؤخرًا عبر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أنها تستهدف إعادة تأهيل 2000 طفل يمني سنوياً ممن جنّدوا في الصراع من قبل الميليشيات الحوثية وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح، وأن الدفعة الأولى تخرجت بالفعل الأسبوع الماضي.
 
وجاء على لسان الدكتور سامر الجطيلي، المتحدث الرسمي باسم المركز، أن السعودية قدمت أكثر من 65 مليار دولار كمساعدات إنسانية خلال السنوات العشرين الماضية، وقال: «عملنا يغطي أكثر من 37 دولة.
 
وخلال السنوات العشرين الماضية، بلغ حجم المساعدات التي قدمتها السعودية 65.9 مليار دولار تشكل 1.9 في المائة من الدخل القومي، ففيما المعدل الذي تسعى له الأمم المتحدة لتقدمه الدول المانحة للدول الفقيرة هو 0.07 في المائة، المملكة قدمت ثلاثة أضعاف ما هو مطلوب من الدول المانحة.