قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: أكد العاهل السعودي الملك سلمان اليوم أن العراق عمق أخوي استراتيجي للمملكة وهي مستعدة لتقديم كل الدعم له في إعادة إعمار مناطقه المحررة، فيما عبر العبادي عن أمله بدعم المملكة لبلاده في عمليات، مشيدًا بمساعدتها في الحرب ضد الارهاب.

جاء ذلك خلال تسليم وزير التخطيط العراقي سلمان الجميلي العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز في الرياض الخميس رسالة خطية من رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي يأمل فيها بتقديم الدعم في إعادة إعمار المناطق المحررة. 

وأكد العبادي في رسالته بحسب بيان لوزارة التخطيط العراقية تسلمته "إيلاف"، عمق العلاقات الاخوية بين البلدين.. مشيدًا بـدور المملكة الداعم للعراق في حربه ضد الارهاب الذي كان يهدد دول المنطقة والعالم باسره.

وأمل العبادي في رسالته إلى الملك سلمان من المملكة تقديم الدعم للعراق في اعادة اعمار مناطقه المحررة وتحقيق التنمية، حيث يحتاج العراق إلى حوالي 100 مليار دولار لتحقيق هذا الهدف.. وأمل في ان تكون المشاركة السعودية في مؤتمر الكويت للدول المانحة الذي سيعقد بين يومي 14 و16 من الشهر المقبل بمستوى حجم وقوة العلاقات الاخوية بين البلدين.

ومن جهته، أكد العاهل السعودي استعداد المملكة لتقديم كل انواع الدعم للعراق واعانته في اعادة البناء والاعمار خلال المرحلة المقبلة.. مشددا على ان "العراق يمثل عمقا اخويا واستراتيجيا للمملكة العربية السعودية".

وأكد الملك سلمان ضرورة مضاعفة الجهود المشتركة بين البلدين لتعويض الفرص الفائتة والانطلاق إلى مرحلة جديدة تجعل من العراق انموذجًا في البناء التنموي السليم.. مشيدا بـ"النصر الكبير الذي حققه العراقيون وعظمة التضحيات التي قدموها من اجل تحرير ارضهم من دنس الارهاب".

وكان الوزير العراقي قد وصل إلى الرياض امس على رأس وفد حكومي رفيع المستوى في اطار عمل مجلس التنسيق العراقي السعودي.

ويضم الوفد رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار ووكلاء وزارات التجارة والتعليم العالي والزراعة ورئيس هيئة المنافذ الحدودية ورئيس الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية ومدير عام الهيئة العامة للجمارك ومدير عام دائرة تخطيط القطاعات في وزارة التخطيط، اضافة إلى مدير عام العلاقات الثقافية في وزارة الثقافة ورئيس الدائرة القانونية في الامانة العامة لمجلس الوزارء وممثل جمعية الهلال الاحمر العراقية ".

وأشار الجميلي لدى مغادرته بغداد إلى أنّ زيارة الوفد العراقي للسعودية تهدف إلى تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي والاستثماري بين البلدين في اطار عمل مجلس التنسيق العراقي - السعودي.

وأضاف الجميلي الذي يرأس الجانب العراقي في مجلس التنسيق المشترك ان الوفد سيبحث فتح آفاق التعاون التجاري والاقتصادي والاستثماري بين البلدين الشقيقين في إطار تعزيز العلاقات بينهما فضلاً عن توقيع مذكرات تفاهم في عدد من المجالات.

وكان العراق والسعودية قد اتفقا في 21 يونيو الماضي خلال زيارة قام بها للسعودية العبادي على تأسيس مجلس تنسيقي بين البلدين وذلك للارتقاء بالعلاقات إلى المستوى الاستراتيجي، إضافة الى فتح آفاق جديدة من التعاون في مختلف المجالات بما في ذلك السياسية والأمنية والاقتصادية والتنموية والتجارية والاستثمارية والسياحية والثقافية. 

وقد عبر البلدان في بيان مشترك آنذاك عن تصميمهما على مواصلة جهودهما الناجحة لمحاربة التنظيمات الإرهابية وخاصة تنظيم داعش الإرهابي الذي طالت أعماله الإجرامية الآمنين في البلدين. 

وأكد البلدان إدانتهما الأعمال كافة التي تمس أمن واستقرار البلدين والمنطقة، وشددا على ضرورة نبذ روح الكراهية والعنف والتمييز الطائفي والتأجيج المذهبي. كما أكدا حرصهما على تعزيز علاقاتهما الأخوية لتحقيق مصالحهما المشتركة ولكل ما فيه الخير للشعبين، وأهمية تعزيز السلم والأمن في المنطقة.