bbc arabic
: آخر تحديث

الصين تخوض معركة حاسمة ضد منتجات الحلال

حملة في الصين ضد منتجات الحلال
Reuters
الذبح وفق الشريعة الإسلامية

أطلقت السلطات الصينية حملة في عاصمة مقاطعة شينجيانغ، حيث يعيش غالبية أقلية الويغور المسلمة، ضد منتجات الحلال وذلك لوقف تدخّل الإسلام في الحياة العلمانية، ووقف تغذية التطرف.

ووفقاً لمذكرة نُشرت على حساب المدينة الرسمي على موقع "ويتشات"، فقد أقسم قادة الحزب الشيوعي في العاصمة أورومكي على "خوض معركة حاسمة" ضد منتجات الحلال.

ويتعين على منتجات الحلال من الغذاء ومعجون الأسنان أن يتم إنتاجها وفقاً للشريعة الإسلامية.

اعتقال اثنين من الويغور في تركيا بتهمة الضلوع في هجوم رأس السنة في اسطنبول

صيني مسلم يثير لغطا بمطالبته شركة "علي بابا" رفع اسم "الخنزير" من احدى خدماتها

وكانت الصين عرضة لموجات نقد واسعة من جماعات حقوقية وحكومات أجنبية بعد تقارير عن حملات اعتقال عقابية طالت ما يقرب من مليون شخص معظمهم من أقلية الويغور المسلمة في مقاطعة شيانجيانغ.

ونفت بكين انتهاك حقوق مسلمي شيانجيانغ بشكل منهجي، قائلة إنها تعتقل فقط المتطرفين و"دعاة الانفصال" في المنطقة.

ونشر رئيس الإدعاء في أوروموكي إلشات عثمان مقالاً بعنوان "صديقي، لست بحاجة لأن تجد لي مطعماً حلالاً" وذلك في إطار الحملة ضد منتجات الحلال.

ووفقاً للإعلان الحكومي على حساب "ويتشات" يتعين ألا يواجه الموظفون أي مشاكل غذائية، كما يتعين تغيير أنماط الطعام في مطاعم العمل بحيث يتمكن المسؤولون من تجربة كل أنواع الطعام.

وقال قادة الحزب الشيوعي في أوروموكي إنهم سيطلبون من الموظفين الحكوميين وأعضاء الحزب إظهار الإيمان الشديد بالأفكار الماركسية واللينينية، وليس الدين، بالإضافة إلى التحدث باللغة الصينية في الأماكن العامة.

ولا يواجه المواطنون في الصين أي قيود على اعتناق وممارسة الأديان، لكنهم يواجهون مستويات متزايدة من عمليات المراقبة في مسعى من الحكومة لفرض سيطرة أكبر على أداء الشعائر الدينية في البلاد.

وأصدر الحزب الشيوعي في شهر أغسسطس أب الماضي مجموعة من القوانين لضبط سلوك أعضائه، تهدد بمعاقبة أو طرد أي شخص في الحزب يتشبث بالمعتقدات الدينية.

bbc article

عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. برلمانيون يطالبون حكومتهم بإعادة تعريف الإسلاموفوبيا
  2. العراق يتطلع لمزيد من التفاهمات لانهاء النزاع اليمني سلميا
  3. محلّلون: اتفاقات اليمن الهشة بحاجة إلى الحماية
  4. جامعة غانا تزيل تمثالًا لغاندي من حرمها: لا مكان للعنصرية بيننا
  5. السعودية ترحّب باتفاق السويد
  6. تعرّف على أبرز الأحداث التي طبعت عام 2018
  7. حاكم مينيسوتا يرفض مقابلة ترمب!
  8. الكرملين: مستعدون لقمة بين بوتين وترمب
  9. اتفاق بين روسيا والأمم المتحدة حول دستور سوريا
  10. هل ينقذ جنرالات النصر على داعش العراق من أزمته الحكومية؟
  11. مفاجأة الصهر... كوشنر يرفع ورقة الحزب الديمقراطي بوجه ترمب
  12. غوتيريش: محمد بن سلمان ساهم بالتوصل لـ
  13. أفضل 11 فندق بوتيك في لندن
  14. الاتّحاد الأوروبي يعزّز استعداداته لاحتمال حصول بريكست
  15. لِمَ لا يحاول جيريمي كوربين الإطاحة بتيريزا ماي الآن؟
  16. الجيش المغربي يتحرك لفك الحصار عن الشاحنات بمعبر الكركرات
في أخبار