قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: قتل فلسطيني بنيران الجيش الاسرائيلي الاربعاء خلال صدامات في شمال الضفة الغربية المحتلة كما أفادت وزارة الصحة الفلسطينية في رام الله.

وقالت الوزارة إن محمد بشارات (21 عاما) أصيب برصاصة في الصدر في بلدة طمون في شمال شرق نابلس. من جانب آخر، لم يتسن لناطقة باسم الجيش الاسرائيلي تأكيد مقتل فلسطيني، لكنها أشارت الى مواجهات وقعت خلال عملية عسكرية في البلدة.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان "قام نحو خمسين فلسطينيًا برشق حجارة وزجاجات حارقة على جنودنا الذين ردوا بوسائل مكافحة الشغب وإطلاق النيران بالرصاص الحي".

وقالت الوزارة الفلسطينية من جهتها إن ثلاثة فلسطينيين أصيبوا بجروح بالرصاص الحي، فيما أصيب ثلاثة آخرون برصاص مطاطي. وتشهد الضفة الغربية المحتلة منذ أسابيع عدة تجددًا لأعمال العنف.

وقتل إسرائيليان بالرصاص في 7 أكتوبر في منطقة صناعية إسرائيلية متاخمة لمستوطنات. ولا تزال القوات الإسرائيلية تبحث عن منفذ هذا الهجوم الذي عرّفت عنه على أنه فلسطيني يبلغ من العمر 23 عامًا. وهاجم فلسطيني جنديًا إسرائيليًا بالسلاح الأبيض وأصابه بجروح طفيفة الاثنين في الخليل بالضفة الغربية المحتلة، ثم قتل برصاص القوات الإسرائيلية في المكان بحسب الجيش الإسرائيلي.

وتوفيت فلسطينية في 12 أكتوبر متأثرة بجروح أصيبت بها، بحسب مصادر طبية وأمنية فلسطينية، برشق حجارة من قبل مستوطنين إسرائيليين على سيارتها في جنوب نابلس. وقالت الشرطة الإسرائيلية إنها فتحت تحقيقًا، وأكدت رشق الحجارة، لكن بدون تحديد مصدرها.

من جانب آخر، تشهد الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة منذ 30 مارس، "مسيرات العودة" التي ينظمها الفلسطينيون رفضًا للحصار المفروض على القطاع منذ أكثر من عشرة أعوام، وتأكيدًا لحقهم في العودة إلى أراضيهم التي هجروا منها عند قيام دولة إسرائيل العام 1948. وقتل أكثر من مئتي فلسطيني برصاص الجنود الإسرائيليين منذ بدء هذه التظاهرات.