: آخر تحديث

أوباما: إرسال جنود أميركيين إلى الحدود مع المكسيك مناورة سياسية

واشنطن: اعتبر الرئيس الديموقراطي السابق باراك أوباما الجمعة أنّ ما أعلنه الرئيس الأميركي دونالد ترمب عن إرسال آلاف الجنود الأميركيّين إلى الحدود مع المكسيك لمنع دخول مهاجرين من أميركا الوسطى هو "مناورة سياسيّة". 

قال أوباما في تجمّع انتخابي نُظّم في ميامي دعمًا لمرشّحين ديموقراطيين، إنّ الجمهوريين "يُفرّقون جنودنا الشجعان عن عائلاتهم من أجل مناورة سياسيّة على الحدود". 

أضاف إنّ "رجال ونساء جيشنا يستحقّون أفضل من ذلك"، معتبرًا أنه "يتمّ باستمرار إثارة الخوف من أجل صرف الانتباه عن حصيلة" السياسات الجمهوريّة.

وفي وقت سابق وصف ترمب أحدث قافلة مهاجرين من سكان أميركا الوسطى الفقراء، الذين يحاولون دخول الولايات المتحدة عبر المكسيك، بأنهم "مجموعة خطيرة من الناس"، مضيفًا "لن يأتوا إلى بلادنا".

توجّه أوباما الجمعة إلى فلوريدا لدعم أندرو غيلوم، أوّل مرشّح من ذوي البشرة الداكنة لمنصب حاكم هذه الولاية، وكذلك لدعم السناتور الديموقراطي ورائد الفضاء السابق بيل نيلسون، الذي يسعى إلى أن يُعاد انتخابه. 

في نهاية خطاب قاطعه أحيانًا متظاهرون مؤيّدون للحزب الجمهوري، قال أوباما أمام المناصرين: "فلنكتب التاريخ هنا في فلوريدا!". 

وقال الرئيس الديموقراطي السابق إنه بعد سنتين من رئاسة ترمب "إذا كنتُم لا تؤيّدون ما يحصل، لا تكتفوا بالتذمّر (...) صوّتوا!".

سيقصد الناخبون الأميركيّون مكاتب الاقتراع للمرّة الأولى منذ 6 نوفمبر 2016 التاريخ الذي شهد فوز ترمب في انتخابات الرئاسة. وستشمل الانتخابات كلّ مقاعد مجلس النوّاب وثلث مقاعد مجلس الشيوخ وحكّام 30 ولاية.
 


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. حماية الحدود , اعتقد انه اجراء لصالح امريكا والأمريكيين
21 - GMT السبت 03 نوفمبر 2018 07:37
ارسال قوات الجيش للحدود المكسيكيه ليس عملاً سياسياً ولكنه من بعد التحذيرات المتكرره اصبح ضرورةً لحماية الأمن ومنع تسلل الأرهابيين وعصابات الجريمه المنظمه لداخل الولايات المتحده , وأي رئيس في العالم يجب ان يتخذ هذا الأجراء وليس فقط ترامب . أما في عهدك يامستر أوباما فكانت تذهب اليهم السيارات القلابيه ( المخصصه لنقل المواد الأنشائيه) بدل الحرس , لتنقلهم من الحدود المكسيكيه لمدن الولايات الأمريكيه . كلام السيد أوباما يُذكرني بكلام جماعتنا في العراق عندما يتلاطشون في الأتهامات ( تسقيط , تشهير , نشر الفضائح, تشويه سمعه ....الخ)


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. بغداد تتوعد المقصرين بفاجعة غرق العبّارة بحساب عسير
  2. نيوزيلندا تبث الآذان وتقف دقيقتي صمت في الذكرى الأسبوعية لهجوم كرايست تشيرتش
  3. ماذا يحدث مع الكويتيين في مصر.. نائب يتحدث عن معلومات خطيرة
  4. الكويت تفرج عن رجل أعمال سوري مقرب من الأسد
  5. خامنئي يصف آلية التجارة الاوروبية بأنها
  6. الذكاء الاصطناعي وإعلام الأطفال والشباب محاور ختام منتدى الاتصال
  7. انطلاق جنيف 2.. والأمم المتحدة تأمل في بناء الثقة بين أطراف نزاع الصحراء
  8. الامم المتحدة لتحقيق شامل بغرق عبارة الموصل وعبد المهدي يصلها
  9. المجتمعات لا تحتاج إلى آلهة إلا عندما تبلغ المليون نسمة
  10. ترمب: علينا أن نعترف بالكامل بسيادة إسرائيل على الجولان
  11. قائد شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية يهاجم صحفاً كبرى
  12. إعلان الفائزين بجائزة الشارقة للاتصال الحكومي
  13. موسكو: بوتفليقة لم يطلب مساعدة بوتين للبقاء في الحكم
  14. ديموقراطيون يحاولون تغيير طريقة تنظيم الانتخابات الأميركية
  15. مادورو يعتقل مساعداً لغوايدو ويتّهمه بـ
  16. 71 شخصا ضحايا غرق العبارة العراقية واستنفار الاجهزة الاغاثية
في أخبار