: آخر تحديث

واشنطن تدعم مشروع إنشاء جيش كوسوفي

بريشتينا: صرح السفير الأميركي في بريشتينا فيليب كوسنيت الخميس أن الولايات المتحدة تدعم مشروع كوسوفو إنشاء جيش خاص بها.

ويفترض أن يصوت برلمان كوسوفو الجمعة المقبل على هذا المشروع خلال جلسة قراءة ثانية للنصوص التي تقضي بتحويل "قوة أمن كوسوفو" التي تم تدريبها بسرعة للعمل في حال حدوث كوارث، إلى جيش نظامي.

ومنذ انتهاء الحرب (1998-1999) بين صربيا وتمرد ألبان كوسوفو، تتولى القوات الدولية التي يقودها حلف شمال الأطلسي بمهمة ضمان أمن كوسوفو.

وصرح الأمين العام للحلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ الخميس أن مشروع كوسوفو إقامة قوة عسكرية خاصة بها يأتي في "وقت غير مناسب" و"بعكس آراء عدد من دول الحلف".

لكن السفير الأميركي في بريشتينا قال للقناة العامة للإذاعة والتلفزيون "ار تي كا" في كوسوفو إن واشنطن تدعم هذه المبادرة.

وأكد أن الولايات المتحدة "تعتبر أن تحويل قوة أمن كوسوفو إلى قوات مسلحة لكوسوفو خطوة إيجابية حيث أنه من الطبيعي أن تمتلك كوسوفو كبلد سيادي ومستقل قدراتها الدفاعية الخاصة".

وأضاف "إنها عملية تستغرق سنوات". وقالت رئيسة الوزراء الصربية آنا برانابيتس الأربعاء إنها تأمل ألا تحتاج بلادها "لاستخدام جيشها" أبدا، وإن كان ذلك ممكنا في مواجهة رغبة كوسوفو في امتلاك قوة عسكرية خاصة بها.

وأضافت "آمل ألا نضطر لاستخدام جيشنا، لكن في الوقت الحالي، هذا أحد الخيارات المطروحة". وكان برلمان كوسوفو وافق في قراءة أولى على النصوص التي تقضي بتحويل قوة أمن كوسوفو إلى جيش نظامي.

وتعتبر بلغراد أن هذا المشروع يشكل تهديدا لحوالي 120 ألف صربي بقوا في كوسوفو بعد الحرب. وترفض صربيا الاعتراف باستقلال كوسوفو التي كانت مقاطعة تابعة لها وانفصلت في 2008 بينما تعترف معظم الدول الأوروبية بها.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. محمد بن راشد: التسامح هو عنوان المجتمعات المتقدمة فكريا وإنسانيا
  2. خبراء: مواجهة الإرهاب دون معالجة أسبابه تعني حروبا بلا نهاية
  3. حرب داخلية في حكومة ماي
  4. جاريد كوشنير... صاحب التأثير الصامت في البيت الأبيض
  5. التعبئة تتراجع في التحرك الخامس لـ
  6. الإمارات تعلن 2019
  7. الامارات تهنئ البحرين بعيدها
  8. ترمب يتفاخر بما حقق عام 2018
  9. منتدى الفكر العربي يرحب بتفاهمات اليمن
  10. فريق ترمب يدافع عن العلاقات مع السعودية
  11. أوكرانيا تنظم مجمعًا لتأسيس كنيسة أرثوذكسية مستقلة عن موسكو
  12. ترمب يُعلنها: أهلا بالمعركة
  13. دراسة: شعب العراق فتي.. ثلثا أسره يمتلكان مساكن ونصفهم سيارة
  14. جمعيات القضاة المغاربة تدرس رفع قضية قذف ضد الوزير الرميد
  15. خفض موازنة التحقيق في تواطؤ ترمب المفترض مع روسيا
في أخبار