: آخر تحديث
يمثل اليوم الثلاثاء أمام اللجنة القضائية في مجلس النواب

رئيس غوغل يرد على اتهامات ترمب بالتحيز ضده

سيوجه سوندار بيتشاي، الرئيس التنفيذي لشركة غوغل، رسالة الى الرئيس الاميركي دونالد ترمب حين يمثل اليوم الثلاثاء أمام اللجنة القضائية في مجلس النواب الأميركي.  
 
ويتناول بيتشاي في إفادته المكتوبة التي نشرها قبل ان تبدأ جلسة الاستجواب، تهمة الانحياز السياسي الموجهة الى غوغل في أعقاب هجمات متعددة تعرضت اليها الشركة من ترمب وقياديين في الحزب الجمهوري. 
 
وكان ترمب أعلن في وقت سابق ان نتائج عمليات البحث على محرك غوغل معبأة ضده فيما طلب في نوفمبر من متابعيه على تويتر أن يتحققوا من تحيز فايسبوك وغوغل وتويتر لصالح الديمقراطيين. كما اتهم زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس النواب كيفن ماكارثي وعضو الكونغرس الجمهوري جيم جوردان من ولاية اوهايو ، محرك البحث العملاق بالتلاعب بنتائج البحث لتأتي ضد الجمهوريين.  
 
ونشرت مجلة بيزنس انسايدر مقتطفات من شهادة رئيس غوغل التنفيذي امام اللجنة القضائية منها قوله: "أنا أقود هذه الشركة بلا تحيز سياسي وأعمل بما يضمن استمرار منتجاتنا في العمل بهذه الطريقة.  فأن نفعل خلاف ذلك سيكون ضد مبادئنا الأساسية ومصالحنا التجارية". 
 
ويوضح بيتشاي في إفادته "ان المستخدمين ايضاً يتطلعون الى أن نقدم اليهم معلومات دقيقة ، موثوقة ونحن نعمل جاهدين لضمان نزاهة منتجاتنا وقد وضعنا عدداً من الضوابط والموازين لضمان استمرارها في استيفاء معاييرنا". 
   
ومن المتوقع ان يواجه بيتشاي اسئلة صعبة عن نتائج البحث على غوغل وقضايا تتعلق بمكافحة الاحتكار وخطط غوغل لإطلاق محرك بحث يخضع للرقابة في الصين.  وستكون هذه اول مرة يخضع فيها بيتشاي لاستجواب الكونغرس منذ أصبح رئيس غوغل في عام 2015.   
 
ونقلت مجلة بيزنس انسايدر عن آري إيزرا والدمان مدير مركز التجديد للقانون والتكنولوجيا في كلية القانون في نيويورك قوله إن هناك "صفراً" من الأدلة على ان غوغل تتلاعب بنتائج البحث ضد الجمهوريين. 
 
وقال والدمان ان الاتهامات التي يوجهها الجمهوريون بهذا الشأن "هي مجرد ذريعة وجزء من الهجوم اللاديمقراطي الحالي الذي تشنه الإدارة على الصحافة الحرة ، وجزء من رواية أكبر بأن المحافظين يتعرضون للهجوم".   
 
وأشار والدمان الى ان ما يظهر من نتائج البحث على غوغل هو وليد الغوريثم شديد التعقيد لدى غوغل يتحسس ما ينقر عليه المستخدمون وما يتشاطرونه في ما بينهم وغير ذلك. 
 
ويأتي مثول سوندار بيتشاي أمام اللجنة القضائية لمجلس النواب الأميركي بعد أن كشفت مجلة بيزنس انسايدر ان موظفين في الفابيت، شركة غوغل الأم، تبرعوا للديمقراطيين أكثر مما تبرع به نظراؤهم في فايسبوك وابل وامزون ونتفليكس وغوغل منذ عام 2004.   
 
وإجمالا فإن 90 في المئة من أصل 40 مليون دولار تبرعت بها الشركات التكنولوجية الكبرى لقضايا سياسية منذ عام 2004 ذهبت للديمقراطيين.  

اعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "بيزنس انسايدر".  الأصل منشور على الرابط التالي:
https://www.businessinsider.com/sundar-pichai-google-ceo-sends-message-to-trump-congress-grilling-2018-12?r=US&IR=T


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. العاهل المغربي يتابع بنفسه كل تفاصيل زيارة البابا
  2. الشرطة السودانية تشتبك مجددا مع محتجين في أم درمان
  3. طهران: وارسو فشل قبل انعقاده
  4. زواج ابنة آخر ملوك مصر في حفل بسيط بسويسرا
  5. عليك بـ
  6. عبد المهدي في البصرة يبحث أزمتها وعشائرها تعتبرها دعائية
  7. بدء أعمال القمة العربية الاقتصادية في بيروت
  8. مكتب تيريزا ماي يبدي مخاوف من
  9. التحالف يدمر مواقع طائرات بلا طيار تابعة للحوثيين في اليمن
  10. إيران تهدّد أوروبا بأمنها مع إقتراب نهاية شهر العسل
  11. جنرال متقاعد يعلن ترشّحه للانتخابات الرئاسية الجزائرية
  12. أزمة النائبين الكويتيين المُقيمين في تركيا تتواصل
  13. طهران ترفض اتهامات برلين بـ
  14. 29 بنداً على جدول أعمال القمة العربية الاقتصادية في بيروت
  15. هايبرلوب أبوظبي- دبي يسرع الخطى للحاق بإكسبو 2020
  16. رئيس الحكومة المغربية: الانتظارية والتسويف غير مسموح بهما
في أخبار