قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الأمم المتحدة: تبنّى مجلس الأمن الدولي الثلاثاء بالإجماع قرارا يُجيز للاتحاد الأفريقي إبقاء بعثته لحفظ السلام في الصومال (أميصوم) حتى 31 يوليو.

واتُخذ هذا القرار في وقت يُرتقب صدور تقرير حول الصومال بحلول 15 حزيران/يونيو. وسيسمح تمديد مهمة بعثة أميصوم حتى نهاية تموز/يوليو بالنظر في التوصيات التي سيقدّمها التقرير.

والصومال غارق في حرب اهلية مدمرة منذ 1991 ويشهد منذ 2007 تمردا مسلحا تقوده حركة الشباب الإسلامية.

ويعاني الجيش الصومالي نقصا في التجهيز وسوء تنظيم ويواجه صعوبات في التصدي للتهديد الذي تشكله حركة الشباب. 

وتمّ طرد مقاتلي الحركة من العاصمة في أغسطس 2011، ثم توالت هزائمها حتى فقدت الجزء الأكبر من معاقلها، لكنها ما زالت تسيطر على مناطق ريفية واسعة تشنّ منها حرب عصابات وعمليات انتحارية تستهدف مقديشو وقواعد عسكرية صومالية أو أجنبية.