قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أوضح دبلوماسي إيراني أن اللقاء الذي جمع وزير الخارجية محمد جواد ظريف وسيناتورة أميركية ديموقراطية تم في إطار الوتيرة العادية لاجتماعات ممثلية إيران مع أعضاء الكونغرس الأميركي.

إيلاف: جاء الإيضاح على لسان المتحدث باسم مكتب ممثلية إيران لدى الأمم المتحدة، علي رضا مير يوسفي، في تعليق على نبأ أورده موقع "بوليتيكو" الأميركي، حول لقاء السناتورة الأميركية عن الحزب الديمقراطي والعضو في اللجنة الأمنية في مجلس الشيوخ الأميركي، دايان فاينستاين مع الوزير ظريف.

وأفاد موقع "بوليتيكو" أن اللقاء جرى خلال الزيارة الأخيرة التي قام بها ظريف إلى نيويورك قبل أسابيع، كما أكد فريق فاينستاين بأن اللقاء حصل بالتنسيق مع وزارة الخارجية الأميركية.

وكان مسؤول في الخارجية الأميركية قال لـ"بوليتيكو" إن هذا اللقاء لم يجرِ بطلب هذه الوزارة، فيما امتنع البيت الأبيض عن إبداء رأيه بهذا الخصوص.

كان موقع "بوليتيكو" أشار في الأسبوع الماضي، إلى أنه تمت مشاهدة اسم ظريف ورقم هاتفه على شاشة الهاتف الجوال للسيناتورة فنشتاين، وتوقع أن تكون السيناتورة قد أجرت محادثات هاتفية مع وزير الخارجية الإيراني.

وفي وقت سابق صرح سفير ومندوب إيران الدائم في منظمة الأمم المتحدة، مجيد تخت روانجي، في حوار أجرته معه قناة "سي بي اس" بأن لقاءات جرت في وقت سابق مع أعضاء في الكونغرس الأميركي، وبالطبع ليس أخيرًا، وهذه وتيرة متعارف عليها نقوم بها في بعض الأحيان.

وتعتبر السيناتورة فاينستاين، والتي كانت ترأس لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ، من المنتقدين للسياسة الخارجية للرئيس الأميركي دونالد ترمب، وقد طلبت أخيرًا من البيت الأبيض، وبدلًا من إثارة التوتر، أن يسعى إلى الحوار مع إيران.