قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: نظمت وزارة الخارجية والتعاون الدولي المغربي يومي 23 و24 مايو الجاري بالرباط تكوينا عن بعد عبر تقنية "مؤتمر الفيديو" لفائدة المستشارين الاقتصاديين المعتمدين لدى الهيئات الدبلوماسية للمغرب في أوروبا.

وجرت هذه العملية وفق مقاربة تشاركية بمساهمة المصالح القطاعية المعنية وعدد من الشركاء المتخلين في المجال الاقتصادي.

وتندرج هذه العملية للتكوين المستمر عن بعد، والتي تعد الأولى من نوعها، ضمن أهداف الديناميكية الجديدة للدبلوماسية الاقتصادية لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، والتي تمر عبر تعزيز قدرات وكفاءات المستشارين الاقتصاديين للشبكة الدبلوماسية، باستعمال التقنيات الجديدة.

وتعكس هذه العملية المقاربة الجديدة لقطاع وزارة الخارجية والتعاون الدولي، في إطار عزم المغرب على جعل تمثيلياته الدبلوماسية مراكز طليعية لاستقطاب وتوجيه ومرافقة الاستثمارات الخارجية ودعم الصادرات المغربية والترويج للمنتوج المغربي في الخارج.

ويهدف هذا التكوين عن بعد إلى تعزيز فعالية المستشارين الاقتصاديين المعتمدين والرفع من تنافسيتهم من أجل إرساء قواعد دبلوماسية اقتصادية تفاعلية وناجعة ومواكبة لطموحات المملكة المغربية، وتحقيق الانسجام بين كافة الفاعلين في مجال الترويج الاقتصادي على أساس مقاربة ثلاثية الأبعاد: التوجهات السياسية والاستراتيجية؛ الأولويات القطاعية للمغرب؛ والوقع الحقيقي على الاقتصاد الوطني.