قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

من كان ليفكر أن الجبن لا يطيب بالحليب فقط، بل بالموسيقى أيضًا. وليس أي موسيقى، فالجبن السويسري يطرب لموسيقى هيب هوب، فيطيب مذاقًا ورائحة.

إيلاف من دبي: يطيب الجبن بفضل مكونيه الأساسيين: الحليب المبستر والبكتيريا المحفزة على التخثير. لكن، اتضح لباحثين سويسريين أن ثمة محفزا آخر للحصول على جبن طيب المذاق: الموسيقى؛ إذ اتضح أن تعريض الجبن للموسيقى على مدار الساعة ربما يطيّب نكهته، وأن موسيقى "هيب هوب" أفضل في تطييب الجبن من موسيقى موزار الكلاسيكية.

في التجربة التي أفضت إلى هذه النتيجة، عرّض صانع الجبن السويسري بيت وامفلر وفريق من الباحثين من جامعة بيرن تسعة أقراص من جبن "إمنتال" لموسيقى موزار وليد زيبلين.

أقراص جبن وموسيقى

فقد وضعوا هذه الأقراص، زنة كل منها عشرة كيلوغرامات، في أقفاص خشبية منفصلة. وفي خلال ستة أشهر، وعلى مدار الساعة، تم تعريض هذه الأقراص قطع موسيقية مختلفة: واحدة تعرضت لموسيقى من أوبرا "ماجيك فلوت" لموزار، وأخرى لأغنية الـ "هيب هوب" المعروفة We Got it From Here لفرقة A Tribe Called Quest، وثالثة لأغنية "الروك" Stairway to Heaven، يغنيها ليد زيبلين.

نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الطاهي السويسري بنجامين لوزوي قوله: "جبني المفضل كان الذي استمع إلى موزار. أنا أحب موزار، لكني لا أستمع إلى موسيقاه بالضرورة. ربما تكون الموسيقى الكلاسيكية جيدة للجبن".

تم تشغيل أغنية UV لفنان موسيقى التكنو Vril إلى جانب أحد الأقراص، فيما عزفت مقطوعة Monolith لثنائي Yello إلى جانب آخر. وبقي قرص ثالث ساكنًا بلا موسيقى.

كذلك عُزفت موسيقى بموجات صوتية منخفضة ومتوسطة ومرتفعة الترددات إلى جانب ثلاثة أقراص أخرى، وخيم الهدوء على الأجواء المحيطة بقرص آخر.

فارق في النكهة والمذاق

بعد ستة أشهر، تم اختبار الجبن من قبل لجنة تحكيم في مجموعة زوام ZHAW Food Perception Research Group، فاستنتجت بعد جولتين من الاختبارات غير الموجهة أن الجبن المعرض للموسيقى أكثر نعومة من الجبن الذي لم يتعرض لأي موسيقى، وأن أوضح اختلاف كان في قوة الرائحة والمذاق.

بحسبهم، منحت موسيقة "هيب هوب" الجبن نكهة أقوى، بينما كان طعم الجبن المعرض لموسيقى موزار أكثر اعتدالًا.
وقال لوزوي لرويترز إن الاختلافات كانت واضحة جدًا في ملمس الجبن ومذاقه وشكله.

وقال ممثل لوامفلر: "أدت البكتيريا التحفيزية وظيفتها جيدًا، ومذاق جبنة هيب هوب يمثل إلى نكهة الفاكهة الرائعة، وهي مختلفة كثيرًا عن طعم العينات الأخرى".

أعدت "إيلاف" هذا التقرير عن موقع "كلاسيك أف أم". الأصل منشور على الرابط:
https://www.classicfm.com/music-news/scientists-play-music-to-cheese/