قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: ثارت تساؤلات في مختف الأوساط السياسية وعواصم القرار مع إسقاط عصابة ارهابية إخوانية، عن احتمال اتخاذ دولة الكويت لإجراءات دبلوماسية تصل الى حد الانضمام للدول المقاطعة لدولة قطر التي تتهم بدعم الارهاب وايواء قادة الإخوان.

نشرت وزارة الداخلية الكويتية صورا لعناصر الخلية الإرهابية المصرية التابعة لتنظيم (الإخوان المسلمين)، والتي صدر بحقهم أحكام قضائية من قبل القضاء المصري وصلت إلى ١٥ عاماً.

وكشفت وزارة الداخلية عن أسماء العناصر الثمانية وهم: عبدالرحمن محمد عبدالرحمن أحمد أبو بكر عاطف السيد الفيومي عبدالرحمن إبراهيم عبدالمنعم أحمد مؤمن أبو الوفا متولي حسن حسام محمد إبراهيم محمد العدل وليد سليمان محمد عبدالحليم ناجح عوض بهلول منصور فالح حسن محمد محمود.

يذكر أن تنظيم الاخوان المسلمين محظور في مصر ودول حليفة لها مثل الامارات والسعودية، لكنه غير محظور في الكويت.

وكانت المملكة العربية السعودية ودولة الامارات ومصر والبحرين قطعت العلاقات الدبوماسية مع فطر متهمة اياها بدعم الارهاب وايواء جماعة الإخوان.

وكانت الكويت قادت وساطات عديدة بين الدول الأربع ودوة قطر لكنها لم تحقق اية نتائج ايجابية.

بيان الوزارة

وكانت الوزارة أعلنت عن قيام الأجهزة الأمنية المختصة لديها، اليوم الجمعة، بضبط خلية إرهابية تتبع تنظيم الإخوان المسلمين قد صدر بحقهم أحكام قضائية من قبل القضاء المصري وصلت إلى ١٥ عاماً.

وقامت تلك الخلية بالهرب والتواري من السلطات الأمنية المصرية، متخذين الكويت مقراً لهم، حيث رصدت الجهات المختصة في وزارة الداخلية مؤشرات قادت إلى الكشف عن وجود الخلية.

واضافت الوزارة في بيان: ومن خلال التحريات تمكنت من تحديد مواقع أفراد الخلية وباشرت الجهات المختصة عملية أمنية استباقية، تم بموجبها ضبطهم في أماكن متفرقة، وبعد إجراء التحقيقات الأولية معهم أقروا بقيامهم بعمليات ارهابية واخلال بالامن في اماكن مختلفة داخل الاراضي المصرية.

وقال البيان الذي اذيع قبل الكشف عن اسماء اعضاء الخلية: ولاتزال التحقيقات جاريه للكشف عن من مكنهم من التواري وساهم بالتستر عليهم والتوصل لكل من تعاون معهم.

وأكد البيان في الختام: وعليه فإن وزارة الداخلية تحذر بأنها لن تتهاون مع كل من يثبت تعاونه او ارتباطه مع هذه الخلية او مع اية خلايا او تنظيمات إرهابية تحاول الاخلال بالامن وإنها ستضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه المساس بأمن الكويت.