قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: رفع الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج عبد الله بوصوف دعوى قضائية ضد صحيفة " ايل موندو " الإسبانية، على إثر المقال الذي نشرته الصحيفة الإسبانية يوم 11 يونيو الماضي، والذي تضمن، حسب بيان لمجلس الجالية المغربية في الخارج ، اتهامات باطلة ومعطيات غير صحيحة تمس بشرف المجلس في شخص أمينه العام، وأحد أفراد أسرته وعضو بالمجلس.

واوضح البيان ان قرار رفع الدعوى القضائية يأتي من أجل جبر الضرر المترتب عن المس بالشرف وبالحياة الخاصة وبسمعة المؤسسة.

وجرى تسجيل الدعوى القضائية ضد جريدة "الـ موندو" في شخص مديرها والشركة الناشرة، في المحكمة الابتدائية بمدريد يوم الأربعاء 31 يوليو، بعد استكمال جميع الإجراءات الشكلية والمسطرية، عن طريق مكتب محاماة إسباني سيتولى الترافع عن المجلس وأمينه العام.

يذكر ان المجلس استغرب في وقت سابق، إقحام أمينه العام وأحد أفراد عائلته وعضو في المجلس، في مقال نشر في النسخة الورقية لصحيفة "الـ موندو" الإسبانية يوم الأحد 9 يونيو الماضي ، ونشر ايضا في النسخة الإلكترونية يوم الثلاثاء 11 يونيو.

واعتبر مجلس الجالية في بيان سابق له، أن الاتهامات الواردة في المقال ضد الأمين العام للمجلس وأحد أفراد عائلته وعضو بالمجلس في إسبانيا، بخصوص المساهمة في عملية تمويلات غير قانونية، هي اتهامات باطلة تمس بمصداقية المؤسسة أولا وبشرف أمينها العام وعائلته وكذا بشرف ومصداقية جميع أعضاء المجلس.

عد المجلس في البيان ذاته بأن كاتب المقال عمد وبسوء نية إلى تزوير الحقائق بخصوص مهام المؤسسة، وذلك بإضافة مهمة جديدة ووهمية للمؤسسة ، وهي "الإشراف على الأموال التي يرسلها المغرب في جالياته في الدول الأوروبية"، وهو أمر غير صحيح وتغليط للرأي العام وكذب على مؤسسة دستورية، يؤطر الدستور وظهير (مرسوم ملكي) تأسيسها، بشكل واضح، المهام التي تطلع بها.