قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت القيادة المركزية الأميركية بأن تمريناً بحرياً بين القوات البحرية الأميركية والقوات البحرية الملكية السعودية هدفه الحفاظ على الأمن الإقليمي.

وقال حساب القيادة المركزية الأميركية على تويتر إن الفريق جيم مالوي قائد القيادة المركزية للقوات البحرية الأميركية التقي مساعد قائد التمرين البحري الدولي المختلط وقائد قوة واجب البحرية السعودية العميد بحري الركن عبدالله الشمري خلال التمرين.

ويهدف التمرين البحري السعودي الأميركي المشترك على إظهار العزم العالمي في الحفاظ على الأمن الإقليمي والاستقرار.

كما يظهر التمرين المشترك بين البلدين أيضا العزم على الحفاظ على حرية الملاحة والتدفق الحر للتجارة من قناة السويس جنوبا إلى مضيق باب المندب عبر مضيق هرمز إلى شمال الخليج.

يأتي ذلك فيما أعلن قيام طائرة F15 سعودية بمرافقة القاذفة B-52 الأميركية في طلعة تدريبية لحماية الأمن الإقليمي.