قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: طالبت روسيا الثلاثاء بإقفال مكتب الممثل السامي للامم المتحدة في البوسنة الذي اعتبرت نشاطه مغرضا خلال جلسة لمجلس الامن الدولي.

وقال السفير الروسي لدى الامم المتحدة فاسيلي نيبينزا "ندعو الزملاء في مجلس الامن الى اعادة اطلاق الجهود لإقفال مكتب الممثل السامي"، بيد ان هذا الموقف يبقى معزولا في مجلس الامن.

وأضاف السفير الروسي "يجب ان يحترم الممثل السامي تفويضه، السيد (فالانتين) اينسكو ليس مؤهلا لممارسة ضغط لادماج ساراييفو في الفضاء الاوروبي الاطلسي وهو ما يتحدث عنه كثيرا تقريره" الاخير.

كما انتقد السفير الروسي رئيسة منظمة الامن والتعاون في اوروبا الجديدة في البوسنة "التي نظمت ملتقى للدعاية لدخول (البوسنة) للحلف الاطلسي".

وبعد عام من الانتخابات التشريعية لازالت البونسة تعاني شللا بسبب غياب حكومة.

وتقوم المؤسسات البوسنية على نظام معقد انبثق عن اتفاق دايتون للسلام (1995) ووضع وفق التباينات الطائفية مع كيانين ذاتيي الحكم (كيان صربي وكيان كرواتي بوسني) مع حكومة مركزية.

وضمن الحكومة الثلاثية الاضلع يفترض ان يعين الصربي ميلوراد دوديتش رئيسا للحكومة. لكن العضوين الاخرين البوسني شفيق ظافروفيتش والكرواتي زيليكو كومسيتش يشترطان لهذا التعيين ان يقبل دوديتش التقارب مع الحلف الاطلسي الامر الذي يعتبر خطا أحمر بالنسبة للصربي المقرب من روسيا.

وتابع السفير الروسي قائلا "من المهم أن يتم احترام مبادىء دايتون حرفيا" من خلال رفض "حجج واهية" تقدم "للابقاء على حماية دولية في البوسنة عفا عنها الزمن".

وفي بداية الجلسة كان مجلس الامن وافق بالاجماع على تمديد جديد لمدة عام لمهمة القوة العسكرية للاتحاد الاوروبي المكلفة تطبيق اتفاق دايتون في البوسنة.