قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من القاهرة: لقي شاب سعودي مصرعه، بطريقة بشعة في العاصمة المصرية القاهرة، وتم إلقاء القبض على الجناة، تمهيدُا لتقديمهم جميعهم للمحاكمة العاجلة.

لقي المواطن السعودي راجح الحارثي، مصرعه أثناء وجوده في العاصمة المصرية القاهرة، التي زارها بغرض تلقي العلاج، بطريقة بشعة. وتعرض الحارثي للقتل، طعنًا بالسكين، على أيدي أشخاص مجهولين، بهدف السرقة.

وكشفت وزارة الداخلية المصرية، تفاصيل الجريمة، موضحة أن المقدم محمد جهاد رئيس مباحث قسم شرطة النزهة، تلقى بلاغًا بالعثور على جثة راجح الحارثي سعودي الجنسية 25 سنة مقيم بشقة مستأجرة بدائرة القسم مسجاة بحجرة النوم بكامل ملابسه وتبين من مناظرة الجثة وجود طعنات متفرقة بمنطقة الصدر والبطن ووجود آثار خنق حول الرقبة وسلامة جميع منافذ الشقة وعدم وجود متعلقاته الشخصية .

وتبين من تحريات الأجهزة الأمنية أن القتيل راجح الحارثي حضر إلى مصر واستأجر الشقة من خلال مكتب تسويق عقارى وسابقة إبلاغ المكتب اعتزامه المغادرة.

وحسب بيان وزارة الداخلية، أسفرت جهود فريق البحث المشكل برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة مفتشى القطاع وضباط الإدارة العامة لمباحث القاهرة بإشراف اللواء نبيل سليم مدير مباحث العاصمة عن تحديد مرتكبي الواقعة عامل "سن 22 مُقيم مركز سنورس بالفيوم" وعاطل "سن 23 مُقيم شارع ترعة الزمر بالجيزة".

وعقب تقنين الإجراءات تم إستهدافهما بعدة مأموريات برئاسة قطاع الأمن العام أسفرت عن ضبطهما، وبمواجهتهما اعترفا تفصيليًا لارتكابهما الواقعة، وقررا بتعرفهما على المجنى عليه عن طريق شبكة المعلومات الدولية الإنترنت واتفقا على التقابل معه بالشقة محل الواقعة يومى 7 و8 ديسمبر الجارى.

وقام المتهمان بمحاولة تخديره عن طريق تناول المواد الكحولية بقصد سرقته عقب علمهما بنيته العودة إلى دولته إلا أنه لم يتأثر بمحاولتهما لتخديره فقاما بإفتعال مشاجرة معه قام خلالها المتهم الثانى بشل حركته عن طريق خنقه بملاءة سرير.

وسدد المتهم الأول إلى الضحية عدة طعنات مستخدمًا سلاح أبيض "سكين" مما أدى إلى حدوث إصابته التى أودت بحياته، وعقب ذلك قاما بسرقة متعلقاته والتخلص من الملابس التى كانا يرتديانها والسكين المستخدم فى إرتكاب الواقعة بإلقائهم بقطعة أرض بمنطقة السندباد دائرة قسم النزهة.

وكشفت وزارة الداخلية المصرية، أن المتهمين أرشدا عن مكان متعلقات المجني عليه، وهي: عدد 2 هاتف محمول - حذاء رياضى - بعض الملابس بمسكن المتهم الأول تم تحرير محضر وبعرض المتهمين علي النيابة قررت حبسهما ٤ أيام علي ذمه التحقيق.

وقالت سفارة المملكة العربية السعودية في القاهرة، إن "الحارثي" كان في زيارة إلى مصر، للعلاج.

وأوضحت السفارة السعودية، أنه في تاريخ الثلاثاء الموافق 10 ديسمبر الجاري تم العثور على جثة المواطن راجح الحارثي مقتولا بعدة طعنات في منطقة النزهة الجديدة بمدينة القاهرة، حيث كان في زيارة لمصر.

وأضافت: باشرت الأجهزة المصرية المختصة على الفور التحري عن ظروف وملابسات الجريمة، والبحث عن مرتكبيها، مشيرة إلى أن التحقيقات كشفت أن الجريمة ارتكبت بدافع السرقة؛ حيث تم ضبط الجناة وعددهم اثنان، كما عثر على مبلغ نقدي بحوزة الجناة، إضافة إلى جهازي جوال ملكية المجني عليه، وتمت إحالة المتهمين إلى النيابة العامة لاستكمال التحقيقات، وإحالتهما إلى المحاكمة.

وذكرت السفارة السعودية في القاهرة أنها تواصلت منذ اليوم الأول للحادث مع أسرة القتيل في المملكة، وأطلعتهم على الإجراءات، إضافة إلى قيام السفارة بإبلاغ الجهات السعودية المختصة.

وتقدمت السفارة السعودية في القاهرة بخالص التعازي إلى أهل وذوي القتيل سائلة المولى - عز وجل - أن يتغمده بواسع رحمته وعظيم مغفرته، كما عبرت عن شكرها وتقديرها للأجهزة الأمنية في مصر والتي تحركت على الفور حال إخطارها بالحادث، وتمكنت من القبض على الجانيين في فترة زمنية قياسية لم تتجاوز 24 ساعة. وأكدت السفارة السعودية في القاهرة استمرارها في متابعة القضية.

وكشف المواطن السعودي راجح مبارك الحارثي ابن عم الشاب القتل، تفاصيل جديدة عن الجناة مرتكبي واقعة قتل نجل عمه بدافع سرقته.

وأضاف في تصريحات لصحيفة "عكاظ"، أن سبب زيارة القتيل إلى مصر كانت العلاج لدى مركز متقدم في طب الأسنان. وتابع: "حسب ما وردنا من معلومات، فإن سائق تاكسي أوصله لمقر سكنه، وتأكد أنه يسكن بمفرده، فأرسل ثلاثة أشخاص من معارفه واقتحموا شقته، واعتدوا عليه بالضرب والطعن بواسطة سلاح أبيض ما أدى إلى وفاته في الحال، وكان هدفهم سرقته".

وأضاف ابن عم المواطن السعودي الفقيد: لم يصلنا خبر وفاته إلا يوم الأربعاء، وعلى الفور تحركت برفقة والده وإخوته إلى مصر لكن السفارة السعودية بالقاهرة طمأنتنا باهتمامها بمتابعة الحادث، وابلغتنا إلى أنه تم إلقاء القبض على اثنين من الجناة أحدهما سائق التاكسي، فيما لا يزال البحث جاريا عن آخرين.

وأشاد نجل عم الفقيد راجح الحارثي بتجاوب السفارة السعودية بالقاهرة واهتمامها بقضية ابن عمه ووقوفها، ما خفف الكثير من التعب والحزن والصدمة.

وكشف عن أن السفارة عينت محاميا لمتابعة القضية، وقدم شكره باسمه وباسم أسرته لهم ولسلطات الأمن في مصر على جهودها في سرعة القبض على الجناة.

وأشار إلى أن القتيل راجح الحارثي من أهالي مركز ترج بمحافظة بيشة ويحمل مؤهل الثانوية، ويعمل في الدفاع المدني في جدة وهو غير متزوج، ووالداه على قيد الحياة وله سبعة اشقاء.

ويصل جثمان راجح الحارثي إلى مطار الملك عبدالعزيز في جدة اليوم في تمام التاسعة والنصف ليصلى عليه في الحرم المكي بعد صلاة فجر غدًا السبت.

ونظرًا لتشابه اسم السعودي القتيل مع اسم المنشد راجح الحارثي، انتشرت أنباء على مواقع التواصل الاجتماعي تزعم تعرض المنشد للقتل، وارتفع هشتاغ #اغتيال_راجح_الحارثي_في_مصر على تويتر.

وكتب المنشد راجح الحارثي، مؤكدا أنه بخير، وقال: "الله يعفر له ويرحمه ويصبر أهله". وأضاف: "أنا بخير يا جماعة والله يعطيكم العافية".

وأضاف: "عحبكم واتصالاتكم توي صاحي من النوم متروع لكن الله يكفينا شر موت الفجأه ولا يرينا مكروه في من نحب".