قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إسماعيل دبارة من تونس: أعلن الرئيس التونسي قيس سعيّد، في حوار مع التلفزيون الرسمي مساء الخميس، بمناسبة مرور 100 يوم على تسلمه منصبه، عزمه تشييد مدينة صحية في محافظة القيروان "تتضمن كل الاختصاصات الطبية"، مشيرا إلى أنه "بصدد البحث عن مصادر تمويل لهذا المشروع".

وعلى الفور، ثار جدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي والاعلام المحلّي بخصوص تعرّض مشروع الملك سلمان بن عبد العزيز لعملية سطو من طرف الرئيس التونسي.

ففي العام 2017، وخلال زيارة للعاهل السعودي الملك سلمان إلى تونس في عهد الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي، تعهّد ملك السعودية بتمويل مشروع "المستشفى الجامعي الملك سلمان بن عبد العزيز بالقيروان" وتمّ إبرام مذكرة تفاهم بخصوص المشروع بين الحكومة التونسية وحكومة المملكة العربية السعودية التي تعهدت بمنح هبة للمساهمة في بنائه.

وكالة الأنباء الرسمية (وات) تقصّت في الموضوع، وحصلت على تصريخ من الرئاسة التونسية نفت بموجبه وجود "سطو" على مشروع اللك سلمان، وأوضح مصدر رفض الكشف عن اسمه أن يكون المشروع الذي تحدّث عنه الرئيس التونسي هو ذاته المشروع السعودي.

"مدينة صحية"

يعتبر مشروع تشييد "المدينة الصحية" لمحافظة القيروان الأول من نوعه في البلاد، وهو لا يتعلق بإنجاز مشروع المستشفى الجامعي الملك سلمان بن عبد العزيز الذي تم الاعلان عنه سابقا في 2017 وإبرام مذكرة تفاهم حوله بين الحكومة التونسية وحكومة المملكة العربية السعودية التي تعهدت بمنح هبة للمساهمة في بنائه، وفق ما أكده لـ(وات)، مصدر برئاسة الجمهورية.

وقال ذات المصدر: "إن المشروع لا يتعلق ببناء مستشفى جامعي وإنما بتشييد مدينة صحية وفقا للبرنامج الذي اعتمدته منظمة الصحة العالمية بهدف تحسين البنية التحتية الصحية والعمل على خلق مناخ ملائم لمرافق الصحة"، مضيفا ان المدينة الصحية بالقيروان "ستشمل عديد المستشفيات في مختلف الاختصاصات، إضافة إلى كلية طب وتجمعات سكنية للاطارات الطبية وشبه الطبية علاوة عن بناء مركب ثقافي وسياحي ومدارس وروضات أطفال وفضاءات ترفيهية وتجارية".

وسيكون هذا المشروع عبارة عن "مدينة بالمفهوم الشامل للمدن ونواة للخدمات الصحية"، وفق ما صرح به ذات المصدر مبرزا أن الهدف من إنجاز مدينة صحية بالقيروان، مدينة الأغالبة، هو "تأمين الخدمات الصحية والعلاجية وتقريبها خاصة من متساكني ولايات الجنوب والوسط الغربي وأيضا من السياح القادمين من الجزائر وليبيا".

ومن شأن هذه المدينة الصحية التي من المنتظر أن تمتدّ على أكثر من 300 هكتار، أن تساهم في النهوض بالصحة على المستوى الوطني وتخلق ايضا ديناميكية اقتصادية للبلاد فضلا عن توفير موطن شغل جديدة، وفق المصدر ذاته.

وأشار إلى أن تمويل بناء المدينة الصحية بالقيروان يمكن أن يعتمد على تمويلات من منظمة الصحة العالمية التي ساهمت في إحداث عدة مدن صحية حول العالم، مؤكدا انه لم يقع حتى الآن تحديد الكلفة الجملية لهذا المشروع.

يشار إلى أنّ تجربة مشاريع المدن الصحية بدأت منذ سنة 1986 في بلدان متقدمة على غرار كندا والولايات المتحدة وأستراليا وبلدان أوروبية كثيرة.

مستشفى سلمان بن عبد العزيز

في مارس 2017، أزاح الملك سلمان بن عبد العزيز، الستار لوضع حجر الأساس لمشروع إنجاز وتجهيز مستشفى الملك سلمان الجامعي في القيروان.

ويقام المستشفى وفق خطته المعلنة، على مساحة إجمالية تقدر بـ15 هكتارًا، وبطاقة استيعاب تصل إلى 500 سرير قابل للتوسعة، وأكثر من 21 تخصصًا طبيًا وشبه طبي وإداري، من بينها تخصصات طبية حديثة، وسيتم تزويد المستشفى بأحدث المعدات الطبية والتقنية في العالم.

وخلال ذات الزيارة، أطلق الملك سلمان مشروعًا عامًا بمحافظة القيروان، يتضمن ترميم جامع عقبة بن نافع والمدينة العتيقة ومشروع ترميم جامع الزيتونة المعمور.

سيكون جاهزا في 2024

في يناير الماضي، أعلن رئيس وحدة التصرف حسب الاهداف بوزارة الصحة التونسية مصطفى عبد الجليل، أن الدراسات المتعلقة بإنجاز المستشفى الجامعي "سلمان بن عبد العزيز" في القيروان ستنطلق موفى شهر فبراير الجاري، على أن تنطلق الاشغال رسميا في شهر اغسطس 2021 ليكون المستشفى جاهزا خلال سنة 2024، بحسب تصريحات لاذاعة محلية.

وأكّد عبد الجليل، خلال جلسة عمل خصصت لمتابعة انجاز مشروع المستشفى الجامعي بالقيروان، أن هذا المشروع بلغ حاليا مرحلة متقدمة من إجراءات التعاقد مع مكتب الدراسات السعودي الذي يعمل في شراكة مع مكتب دراسات تونسي، وأضاف أن الدراسات تدوم 12 شهرا وان كلفة التعاقد مع المكتب السعودي تقدّر ب4 مليون دولار اميركي ( حوالي 3ر11 مليون دينار تونسي) ويتم حاليا انتظار تأشير اللجنة العليا للصفقات على هذا العقد.

ولفت الى انه سيتم تخصيص اعتمادات من وزارة الصحة خارج الكلفة الجملية لمشروع المستشفى الجامعي ستخصص للانطلاق في التهيئة الخارجية للمسالك والطرقات المؤدية للمشروع وذلك بالتوازي مع انطلاق مكتب الدراسات التونسي السعودي في إنجاز الدراسات.

ويشار الى ان سيتم إنجاز المستشفى الجامعي سلمان بن عبد العزيز بالقيروان على مساحة 15 هك وهو مموّل عن طريق هبة من المملكة العربية السعودية بقيمة 83 مليون دولارأميركي.