قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: أقيم بالرباط، مساء الثلاثاء، حفل جرى خلاله توشيح رئيسة مؤسسة البنك المغربي للتجارة الخارجية ليلى مزيان-بنجلون، والخازن العام للمملكة نور الدين بنسودة، بوسام جوقة الشرف للجمهورية الفرنسية.

وتم توشيح مزيان-بنجلون وبنسودة، باسم رئيس الجمهورية الفرنسية ، من طرف سفيرة فرنسا بالرباط هيلي لو غال، بحضور شخصيات مغربية وفرنسية تنتمي لعالم الدبلوماسية والسياسة والأعمال.

وفي كلمة بالمناسبة، ذكرت السفيرة لوغال بالمسار المتميز للسيدة مزيان-بنجلون وانخراطها في مجال التربية والبيئة والثقافة، إن على المستوى الوطني أو الدولي.

جانب من الشخصيات الحاضرة في الحفل

وقالت لوغال "بفضل رغبتكم في ولوج الفئات الأكثر هشاشة إلى التربية، تمكن 29 ألف تلميذ ، في ظرف 20 عاما، من التمدرس عبر برنامج شبكة المدارس الرقمية القروية، بل وأكثر من ذلك، عمل البرنامج على محو أمية أزيد من 12 ألف يافع ضمنهم نساء وفتيات".

وأشادت السفيرة لوغال بجهود المحتفى بها في المجال اللغوي من خلال الدفع باللغة الفرنسية وكذا اللهجات العامية منها الأمازيغية في إطار برنامج دعم تمدرس الشباب المغربية في الوسط القروي.

وتابعت السفيرة لوغال أن الخازن العام للمملكة قام، منذ تعيينه في منصبه في 2010، بإصلاحات مهمة مكنت المؤسسة التي يشرف عليها من التوفر على "بنيات عصرية أساسية" لأداء مهامها على الوجه الأكمل.

المستشار الملكي اندريه ازولاي وعقيلته خلال الحفل

ووصفت بنسودة "بأحد الأوفياء من صناع العلاقات المتميزة التي تجمع المغرب وفرنسا"، مبرزة التعاون القائم بين الخزينة العامة للمملكة والمديرية العامة للمالية العمومية الفرنسية.