قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: وجهت الشرطة التي تحقق في هجوم إرهابي في مدينة ريدينغ البريطانية لخيري سعد الله (25 عاما)، ثلاث تهم بالقتل وثلاث تهم بالشروع في القتل.

وتأتي الاتهامات بعد تحقيق في الحادث الذي وقع في حديقة فوربوري غاردنز في ريدينغ يوم 20 يونيو، حيث اقدم سعدالله وهو طالب لجوء ليبي على طعن عدد من الأشخاص.

وتوفي جيمس فورلونغ وديفيد وايلز والأميركي جوزيف ريتشي بينيت بعد الحادث الذي وقع يوم السبت الماضي قبل الساعة 7 مساءً بقليل يوم. تم نقل ثلاثة أشخاص آخرين إلى المستشفى، وخرجوا بعد معالجتهم.

ومن المقرر أن يمثل سعد الله أمام محكمة الصلح في وستمنستر في لندن يوم الاثنين، وكان نائب مساعد المفوض دين هايدون، المنسق الوطني الأقدم لمكافحة الإرهاب، أعلن وقوع الحادث واعتبره "عملا إرهابيا".

في هذه الأثناء، حضرت وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتل ووزير الأعمال ألوك شارما وهو نائب عن ريدينغ ويست في مجلس العموم، وقفة احتجاجية للضحايا الثلاثة اليوم السبت.

وبعد الوقفة الاحتجاجية، تحدث الوزير شارما قائلا إن الهجوم كان "صادمًا بشكل لا يصدق لكل من في ريدينغ، وفي جميع أنحاء البلاد".

وقال ديفيد ستيفنز، عمدة مدينة ريدينغ إن الحادث ترك البلدة "تشعر بمزيج من الرعب والحزن الهائل".