قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دعت الخارجية الفرنسية لبنان إلى تأليف حكومة جديدة بسرعة، بعدما استقالت الحكومة اللبنانية الاثنين، تثبت فاعليتها أمام الشعب بعد كارثة الانفجار الضخم في مرفأ بيروت.

باريس: دعا جان إيف لودريان، وزير الخارجية الفرنسي، الاثنين، لبنان إلى "الإسراع في تشكيل حكومة تثبت فاعليتها أمام الشعب"، وذلك بعد إعلان رئيس الوزراء اللبناني استقالة حكومته إثر الانفجار الضخم في مرفأ بيروت. وقال لودريان في بيان: "يجب أن تكون الأولوية للإسراع في تشكيل حكومة تثبت فاعليتها أمام الشعب وتقضي مهمتها بالاستجابة للتحديات الرئيسية للبلاد وخصوصًا إعادة إعمار بيروت والإصلاحات التي من دونها، تمضي البلاد نحو انهيار اقتصادي واجتماعي وسياسي".

أعلن حسان دياب، رئيس الوزراء اللبناني، مساء الإثنين استقالة حكومته إثر فاجعة انفجار مرفأ بيروت، فيما يتصاعد غضب اللبنانيين الذين يحاولون لملمة جراحهم متمسكين بمحاسبة المسؤولين وإسقاط كل التركيبة السياسية.

أضاف لودريان: "لا بد من الإصغاء الى التطلعات التي عبر عنها اللبنانيون على صعيد الإصلاحات وكيفية ممارسة الحكم. وفي هذه الأوقات الصعبة من تاريخه، تقف فرنسا إلى جانب لبنان كما فعلت دائمًا".

الخميس، بعد يومين من الانفجار، زار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بيروت حيث دعا إلى "نظام سياسي جديد".

واكد المجتمع الدولي الأحد أنه لن يدع لبنان يسقط، لكنه اشترط ان توزع المساعدات التي تعهد تقديمها "في شكل مباشر" على السكان، مطالبًا بإجراء تحقيق "شفاف في أسباب الكارثة".

وبلغت قيمة هذه المساعدات، سواء فورية أو على المدى القريب، 252,7 مليون يورو.