سراييفو: وجه أكثر من 500 من سكان ساراييفو عاصمة البوسنة التي تشهد تفشيا لفيروس كورونا المستجد، الثلاثاء نداء إلى السلطات للمطالبة بتحرك "عاجل" لوقف هذا الانتشار.

ويتخوف موقعو الرسالة الموجهة إلى السلطات وبينهم شخصيات وكتاب وأطباء وصحافيون، بسبب تسجيل البلد الصغير الواقع في البلقان والذي يعد 3,5 ملايين نسمة، عددا قياسيا من الوفيات اليومية بكوفيد-19.

ويؤكدون أنهم "يتخوفون من غياب أبسط ردود الفعل اللازمة من قبل المؤسسات" لمواجهة عودة تفشي الوباء.

وسجلت الثلاثاء 22 وفاة في البلاد خلال 24 ساعة و447 وفاة منذ بدء تفشي الفيروس وفقا لآخر حصيلة رسمية.

وهي زيادة كبيرة في عدد الوفيات بعد 16 وفاة سجلت الإثنين.

وطالب موقعو الرسالة "القلقون على الحياة والصحة" بتدابير "عاجلة" وخصوصا فرض غرامات و"تطبيقها بصرامة" على المواطنين الذين لا يضعون الكمامات في الأماكن المطلوبة.

كما طالبوا بحظر التجمعات التي تضم أكثر من عشرة أشخاص.

مواضيع قد تهمك :