قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قالت الخارجية الفرنسية إن أي إعادة نظري بريطانية في اتفاق بركسيت يهز الثقة بين الأطراف، واحترام التعهدات المقطوعة، وإن حصل ذلك فالمفاوضات بشأن العلاقة المستقبلية ستتأثر.

باريس: حذرت فرنسا الاثنين بريطانيا من أي إعادة نظر في الاتفاق الذي يحكم خروجها من الاتحاد الأوروبي مشددة على أن ذلك سيؤثر على المفاوضات حول العلاقة المستقبلية بين لندن والاتحاد الأوروبي.

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية أنييس فون دير مول "يذكر الاتحاد الأوروبي بانتظام بالعلاقة بين التطبيق الجيد لما ينص عليه اتفاق الانسحاب والتفاوض حول الشراكة المستقبلية بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي. إنها مسألة ثقة بين الأطراف واحترام التعهدات المقطوعة".

وأضافت خلال المؤتمر الصحافي اليومي لوزارة الخارجية "في حال المساس بهذه الثقة فإن المفاوضات حول العلاقة المستقبلية ستتأثر".

وذكرت صحيفة "فايننشل تايمز" الاقتصادية أن الحكومة البريطانية ستطرح نص قانون الأربعاء تعيد النظر فيه ببعض نقاط اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي من بينها التدابير الجمركية بشأن أيرلندا الشمالية.

وتنص هذه التدابير على إبقاء بعض قوانين الاتحاد الأوروبي في هذه المقاطعة البريطانية لضمان غياب الحدود الفعلية وتجنب بروز توترات جديدة في هذه المنطقة التي شهدت "اضطرابات" على مدى ثلاثة عقود.

وأكدت الحكومة البريطانية انها ستتخذ إجراءات "محدودة" بهدف "توضيح" هذا البروتوكول من أجل "إزالة أي غموض" وتجنب "عواقب غير متوقعة" للنص على عملية السلام أو السوق البريطانية الداخلية.