قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قال البابا فرنسيس إنه سيعيّن 13 كاردينالا جديدا للروم الكاثوليك، من بينهم أول كاردينال أمريكي من أصل أفريقي.

وأعلن البابا تعيين الكرادلة الـ 13 من ثماني جنسيات، في خطاب مفاجئ من نافذته المطلة على ميدان القديس بطرس في روما يوم الأحد.

وسيكون ويلتون دانيال غريغوري، رئيس أساقفة واشنطن العاصمة التقدمي البالغ من العمر 72 عاما، واحدا منهم.

وسيجري تقليد الكرادلة مناصبهم في حفل بالفاتيكان يوم 28 نوفمبر/تشرين الثاني.

والكرادلة هم أعلى رجال الدين منصبا في الكنيسة الكاثوليكية بعد البابا.

ويشمل دورهم انتخاب البابا - رئيس الكنيسة - الذي يتم اختياره من بينهم في اجتماع سري يعرف باسم المجمع المغلق.

ونظرا إلى أن أربعة من المقبولين الجدد تجاوزوا سن الـ 80، فلا يسمح لهم بالتصويت بموجب قوانين الكنيسة.

أما التسعة الآخرين الذين يمكن لهم التصويت فهم من ايطاليا، مالطا، رواندا، الولايات المتحدة، الفليبين، تشيلي، بروناي والمكسيك.

ويقول خبراء الفاتيكان إن تعيين كرادلة الجدد سيعزز تأثير البابا فرنسيس على رجال الدين الذين سينتخبون خليفته ذات يوم.

وبافتراض تعيين الكرادلة الجدد، سيكون البابا فرانسيس قد اختار ما يقرب من 60٪ من الأساقفة خلال فترة ولايته، وفق صحيفة "ذا ناشونال كاثوليك ريبورتر".

من هو رئيس الأساقفة ويلتون غريغوري؟

هو كاهن منذ 25 عاما، أصبح رئيس أساقفة واشنطن في مايو/أيار 2019. حل محل الكاردينال دونالد وورل، الذي استقال وسط انتقادات لطريقة تعامله مع قضايا العنف.

وفي الولايات المتحدة، كان رئيس الأساقفة غريغوري صوتا بارزا في الجهود المبذولة لاجتثاث االعنف داخل الكنيسة. كرئيس لمؤتمر الأساقفة الأمريكيين، أقنع قادة الكنيسة بتبني عقوبات أشد للمعتدين في عام 2002.

رئيس أساقفة واشنطن ويلتون غريغوري
Getty Images
تولى غريغوري منصب رئيس أساقفة واشنطن في مايو/أيار 2019

وانتقد غريغوري الرئيس دونالد ترامب بسبب استخدامه الخطابي وزياراته للمواقع الدينية.

واستهجن رئيس الأساقفة زيارة ترامب لضريح القديس يوحنا بولس الثاني في واشنطن، واصفا إياها بأنها "محيرة ومستهجنة".

وجاءت الزيارة في يونيو/حزيران، بعد يوم من أمر الرئيس بتفريق المتظاهرين السلميين بالقرب من البيت الأبيض.

وقال غريغوري إن القديس يوحنا بولس الثاني "بالتأكيد لن يتغاضى عن استخدام الغاز المسيل للدموع وغيره من وسائل الردع لإسكاتهم، تشتيتهم أو ترهيبهم مقابل التقاط الصور أمام مكان عبادة وسلام".

من أيضا تمت تسميته من قبل البابا فرانسيس؟

ومن بين الـ 13، القس الايطالي رانييرو كانتالاميسا، 84 عاما، الذي خدم كواعظ لثلاث أسر بابوية.

المرشح الايطالي الآخر، هو مارسيلو سيميرارو، أسقف يبلغ من العمر 72 عاما يشرف على تطويب الكنيسة للقديسين.

كما سيذهب منصب رئيسي إلى المالطي ماريو غريش، رئيس سينودس الأساقفة، وهو هيئة استشارية مؤثرة للبابا.

ومن بين الآخرين أنطوان كامباندا، رئيس أساقفة كيغالي في رواندا، وخوسيه فويرتي أدفينكولا، رئيس أساقفة كابيز في الفليبين، وسيليستينو آوس براكو، رئيس أساقفة سانتياغو في تشيلي.