قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: فيما اعلن في بغداد الاثنين عن تقديم هولندا ثلاثة ملايين يورو لدعم عملية الانتخابات المبكرة في العراق، دعا رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي البرلمان إلى الإسراع بإقرار قانون تمويلها، مشددًا على ضرورة ضمان نجاحها ونزاهتها، وعلى أن تكون معبّراً حقيقياً عن إرادة الشعب العراقي واختياراته الحرّة.

خلال متابعته الاستعدادت الجارية لإجراء الانتخابات البرلمانية المبكرة منتصف العام المقبل، اطلع الكاظمي اليوم في مقر المفوضية العليا للانتخابت على الإجراءات التي إنجزتها لتأمين إجراء الانتخابات النيابية في موعدها المقرر.

كما تابع مجريات جهود المفوضية في السعي إلى إنهاء جميع المعوقات التي قد تواجهها العملية الانتخابية، ووجه الأجهزة الحكومية المعنية بتذليل هذه العقبات قدر تعلّق الأمر بها.

وشدد الكاظمي، بحسب بيان صحافي لمكتبه الاعلامي تابعته "إيلاف"، على أهمية إقرار مجلس النواب لقانون تمويل الانتخابات، لأجل إتاحة الوقت الكافي أمام المفوضية لإتمام الجوانب الفنية والتنفيذية وإنجاحها.

وأكد رئيس الوزراء العراقي ضرورة توافق الإجراءات المرافقة للعملية الانتخابية مع القانون لتأمين نجاحها، وللحفاظ على نزاهتها، ولأجل أن تكون العملية الانتخابية المنتظرة معبّراً حقيقياً عن إرادة الشعب العراقي واختياراته الحرّة.

يشار إلى أن مستشار رئيس الوزراء لشؤون الانتخابات عبد الحسين الهنداوي أوضح مؤخرًا أن تكلفة الانتخابات المبكرة ستكون قرابة 300 مليون دولار، مشيرًا إلى أن الحكومة عازمة على توفير جميع المتطلبات اللازمة لإجراء الانتخابات. وأوضح ان الأموال المخصصة للانتخابات ستدرج في الموازنة الاتحادية العامة.

وكانت مفوضية الانتخابات قد أعلنت مؤخرًا أن 230 حزبًا سجلت للمشاركة في الانتخابات المبكرة المنتظرة، و62 آخر قيد التسجيل، موضحة ان 15 مليون ناخب سجلوا إلى الآن من أصل 26 مليونًا يحق لهم الاقتراع.

واعلن الكاظمي في 31 تموز يوليو الماضي عن قرار باجراء انتخابات مبكرة في البلاد في السادس من يونيو حزيران عام 2021 .

على الصعيد نفسه، أعلنت بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) الاثنين عن مساهمة الحكومة الهولندية بمبلغ ثلاثة ملايين يورو لمشروع تقوده الأمم المتحدة لتقديم الدعم والمساعدة في بناء قدرات المفوضية العراقية العليا للانتخابات.

واشارت البعثة في بيان صحافي تسلمته "ايلاف" إلى أن هذا التمويل سيسهم كذلك في دعم عملية نشر المستشارين الانتخابيين التابعين للأمم المتحدة في الوقت الذي تجري المفوضية التحضيرات اللازمة لتنظيم الانتخابات العامة المبكرة في البلاد.

وقال ميشيل رينتينار، السفير الهولندي لدى العراق: "إن هولندا سعيدة بمواصلة دعمها للعراق وبالأخص العملية الانتخابية. إن الانتخابات الحرة والنـزيهة ذات أهمية بالغـة لمواصلة تعزيز صوت الشعب العراقي".

رحبت بعثة الأمم المتحدة بهذه المساهمة الهولندية للمساهمة التي قالت انها تعزز دعم عملية إجراء انتخابات حرة ونزيهة وشفافة في العراق.

وكانت البعثة قد اعلنت في 11 نوفمبر الحالي عن مساهمة فرنسا بمبلغ مليون يورو للمساعدة في نشر المستشارين الانتخابيين التابعين للأمم المتحدة.

واشارت الممثلة الخاصة للأمم المتحدة في العراق جينين هينيس بلاسخارت أن هذه المساهمة تعكس أهمية الاستجابة الدولية المنسقة لاحتياجات العراق الانتخابية .

ومن جانبه، قال برونو أوبير، السفير الفرنسي في العراق، إن الانتخابات المقبلة فرصة للعراقيين لإسماع صوتهم وهذه المساهمة تظهر دعم فرنسا القوي والمستمر للعراق.