قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الامم المتحدة: جدّد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش خلال لقائه رئيس الوزراء الليبي المكلّف عبد الحميد دبيبية ورئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي الثلاثاء، التأكيد على ضرورة خروج القوات الأجنبية كافة من ليبيا وكذلك المرتزقة، وفق المتحدّث باسمه.

وجاء في تصريح للمتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك أن غوتيريش "تحادث بشكل منفصل مع رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي ومع رئيس الوزراء المكلّف عبد الحميد دبيبة".

وقال المتحدث في مؤتمره الصحافي اليومي إن "الأمين العام أكد خلال المحادثات استعداد الأمم المتحدة لدعم الانتخابات في ليبيا، ومراقبة وقف إطلاق النار، وضرورة انسحاب القوات الأجنبية كافة".

وفي كانون الأول/ديسمبر، بلغ عدد المرتزقة والعسكريين الأجانب المنتشرين في ليبيا نحو 20 ألفا، وفق الأمم المتحدة.

ولدى سؤاله عمّا إذا لمست الأمم المتحدة بدء انسحاب لهذه القوات، رد دوجاريك بالنفي.

وقال "لم تردني معلومات إضافية بشأن خروج قوات أجنبية. بالطبع نريد أن يحصل ذلك في أسرع وقت ممكن".

وأضاف المتحدث الأممي في تصريح أن غوتيريش "هنّأ المنفي ودبيبية بانتخابهما" و"شدد على ضرورة سعي السلطات الجديدة إلى تنظيم الانتخابات العامة المرتقبة في 24 كانون الأول/ديسمبر".

وأوضح دوجاريك أن المسؤولين الثلاثة "توافقوا" على ضرورة الالتزام بوقف إطلاق النار وخروج القوات الأجنبية من ليبيا.

وليبيا غارقة في الفوضى منذ إطاحة نظام معمّر القذافي في العام 2011.