قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: صرّح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الجمعة، أنه يأمل أن يكون نظيره الأميركي جو بايدن أقلّ انفعالًا وتسرعًا في خطواته من سلفه دونالد ترامب، قبل أيّام من القمّة الأولى التي تجمعه بالرئيس الأميركي الحالي.

وقال بوتين في مقابلة مع محطة "أن بي سي نيوز" الأميركيّة، إن العلاقات مع الولايات المتحدة "تدهورت إلى أبعد حد في السنوت الأخيرة"، لكنه توقع ان يتمكن من العمل مع جو بايدن.

وقال بوتين في المقابلة "لدي أمل كبير بأنه، نعم ستكون هناك إيجابيات وبعض السلبيات، لكن ألا تكون هناك أيّ تحرّكات انفعالية من جانب الرئيس الأميركي الحالي"، حسب ترجمة للمقابلة نشرتها "ان بي سي نيوز".

وأضاف أن دونالد ترامب "رجل استثنائي وموهوب وشخصيته لافتة. قد تحبه أو لا تحبه، لكنه لم يكن ينتمي إلى النظام المؤسساتي الأميركي". وتابع "حتى الآن ما زلت أعتقد أن الرئيس السابق ترامب شخص رائع وإلا لما أصبح رئيسًا".

أما بايدن، فقد قال بوتين إنه "مختلف جذريًا عن ترامب لأن الرئيس بايدن رجل محترف، أمضى الجزء الأكبر من حياته البالغة في السياسة".

وسيعرض بايدن على الأرجح خلال القمة التي ستعقد في 16 حزيران (يونيو) في ختام الجولة الأوروبية للرئيس الأميركي، العديد من الشكاوى الأميركية حيال فلاديمير بوتين بما في ذلك الشكوك في تدخل روسي في الانتخابات الأميركية وهجمات إلكترونية.

واعترف بوتين صراحةً بأنه دعم دونالد ترامب في 2016. وقد أعرب الملياردير الجمهوري مرارًا عن إعجابه بالزعيم الروسي وبدا أنه أيد نفيه لتدخل انتخابي محتمل.

ومن أوكرانيا إلى بيلاروس ومصير المعارض الروسي المسجون أليكسي نافالني والهجمات الإلكترونية، يُتوقّع أن تكون المناقشات بين الرئيسين صعبة.

وعند سؤاله على وصف بايدن له بأنه "قاتل" بعد سلسلة اغتيالات استهدف أحدها المعارض الروسي بوريس نيمتسوف، ضحك بوتين.

وقال "خلال فترة ولايتي اعتدت على هجمات من كل الزوايا ومن جميع الجهات تحت كل أنواع الذرائع والأسباب ومن مختلف العيارات ودرجات العنف ولم يفاجئني شيء من ذلك". واضاف أن كلمة "قاتل" مصطلح "ذكوري" خاص بهوليود.

وأضاف أن مثل هذا الخطاب "جزء من الثقافة السياسية الأميركية حيث يعتبر طبيعيا ولكن ليس هنا. إنه لا يعتبر طبيعيًا هنا".

ونفى بوتين معلومات نشرتها صحيفة واشنطن بوست تفيد أن روسيا تستعد لتقديم قمر اصطناعي متطور لإيران من أجل تحسين قدرات طهران التجسسية بشكل كبير. وقال إن هذه المعلومات "أخبار كاذبة".

وذكرت الصحيفة الأميركية، الخميس، أن هذا القمر الاصطناعي واسمه كانوبوس-في ومجهز بكاميرا عالية الدقة، سيسمح للجمهورية الإسلامية بمراقبة منشآت خصومها في جميع أنحاء الشرق الأوسط.

وقال بوتين "هذه مجرد معلومات كاذبة على أقل تقدير". واضاف "لا أعرف أي شيء عن هذا الأمر".