قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لارنكا (قبرص): طلبت قبرص السبت من إسرائيل والاتحاد الأوروبي مدها بطائرات متخصصة من أجل المساعدة في إخماد حرائق حرجية أججتها الرياح القوية ودرجات الحرارة المرتفعة، ما أجبر العديد من السكان على إخلاء قراهم.

يومٌ صعب

ووصف الرئيس القبرصي نيكوس اناستاسياديس هذا اليوم بأنه "صعب جدا"، موجها الشكر الى اليونان واسرائيل لاستجابتهما السريعة لطلب المساعدة.

وكتب المفوض الأوروبي لشؤون إدارة الأزمات يانيز لينارتشيتش على تويتر انه تم تحريك "فرق مكافحة اطفاء جوية"، بحيث سترسل ايطاليا واليونان طائرات للمساعدة.

وأعلن مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي نفتالي بينيت إرسال "طائرتي إطفاء" الى قبرص يتوقع وصولهما الأحد.

وانتشرت الحرائق الكثيفة من قرية أراكابا قرب منطقة ليماسول الجنوبية لتأتي على العديد من الممتلكات في مناطق محاذية بدون أن يتم الابلاغ عن اصابات.

ومع تعرّض قبرص لموجة حرّ مستمرة منذ أسبوع تخطت فيها الحرارة 40 درجة مئوية، تم إخلاء قرى عدة ايضا في منطقة لارنكا تحسباً.

وقال وزير الخارجية نيكوس خريستوليديس لوكالة الأنباء القبرصية الرسمية إن قبرص طلبت مساعدة من اسرائيل لإخماد الحرائق.

وأضاف الوزير "طلبنا أربع طائرات لتنضم إلى معركة إطفاء الحرائق هذه".

وتستعر الحرائق على عدة جبهات، وتم استدعاء رجال الاطفاء ممن هم خارج الخدمة.

وقال وزير الزراعة كوستاس كاديس إن الحكومة طلبت مساعدة الاتحاد الاوروبي أيضا.

وأضاف لوكالة الأنباء القبرصية "الأمر صعب، لذا طلبنا المساعدة من إسرائيل والاتحاد الأوروبي".

وأوضح "طلبنا على وجه التحديد أربع طائرات للمساعدة في إخماد الحرائق"، مشيراً الى أنه من المتوقع أيضا وصول طائرات اطفاء من اليونان.

وتعمل أكثر من 20 عربة إطفاء وست مروحيات وأربع طائرات على مكافحة النيران بمؤازرة من القوات البريطانية المتمركزة في الجزيرة المتوسطية.

وشوهد دخان كثيف في محيط مدينة لارنكا الجنوبية على بعد 40 كيلومترا من ليماسول.