قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

هاغن (ألمانيا): أغدقت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الأحد الثناء على خليفتها المحتمل خلال تفقدها منطقة منكوبة جراء الفيضانات، وذلك في أعقاب سلسلة من استطلاعات الرأي المخيبة لحزب ميركل قبل الانتخابات المقررة هذا الشهر.

ويعد أرمين لاشيت رئيس حزب الاتحاد الديموقراطي المسيحي المرشح الأوفر حظا منذ مدة طويلة لخلافة ميركل بعد انتخابات 26 أيلول/سبتمبر، لكنه سجل تراجعا مؤخرا في الاستطلاعات لارتكابه سلسلة من الزلات.

ولاشيت الذي يرأس ولاية شمال الراين فستفاليا، احدى أكثر المناطق تضررا من الفيضانات التي ضربت غرب ألمانيا في تموز/يوليو، تعرض لانتقادات بسبب طريقة تعامله الباهتة في مواجهة الكارثة.

كما تم التقاط صور للسياسي البالغ 60 عاما وهو يمازح مسؤولين محليين خلال لقاء لتكريم ضحايا الفيضانات، وأثار السخرية لارتدائه حذاءً غير لائق أثناء زيارته موقع الكارثة.

لكن ميركل دافعت عنه خلال زيارة قامت بها لمدينة هاغن الأحد، وقالت للصحافيين إن لاشيت "يقود أكبر ولايات المانيا بنجاح كبير".

وأضافت بعد زيارتها مسؤولين محليين يتولون إعادة الإعمار "أي شخص يستطيع قيادة ولاية كهذه بامكانه قيادة المانيا كمستشار".


(أنغيلا ميركل خلال الزيارة التفقدية للمناطق المتضررة جراء الفياضانات، حيث ركزت بتصريحاتها على تعزيز الدعم لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي قبيل الانتخابات المقررة هذا الشهر)

أسوأ نتائج الاستطلاعات

وحقق الحزب الديموقراطي المسيحي وحليفه البافاري حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي أسوأ نتائجهما في استطلاعات الرأي منذ سنوات، في وقت تستعد ميركل للتنحي بعد 16 عاما على رأس السلطة.

وأظهر استطلاع أجرته صحيفة بيلد الأحد أن التحالف المحافظ حصل على 20 بالمئة، وهي أسوأ نتيجة له في فترة ما بعد الحرب، مقابل 33 بالمئة حققها التحالف في الانتخابات الأخيرة عام 2017.

ويتقدم المرشحين الآن نائب المستشارة ووزير المالية أولاف شولتز الذي حصل حزب الديموقراطيين الاشتراكيين من يسار الوسط الذي ينتمي اليه على 25 بالمئة في الاستطلاع.

وقال ماركوس زودر رئيس الاتحاد الاجتماعي المسيحي لصحيفة "فيلت ام تسونتاغ" إن نتائج الاستطلاع السيئة "خطيرة للغاية" بالنسبة للتحالف المحافظ.

وفي محاولة لتعزيز حظوظه، رشح لاشيت الجمعة ثمانية حلفاء سيعملون إما وزراء وإما مستشارين في قضايا تتعلق بالطاقة المتجددة والمشاريع الرقمية ومساعدة قطاع الفنون المتعثر جراء الجائحة على النهوض.

كما رافق لاشيت المستشارة ميركل الجمعة في جولة شملت مناطق متضررة من الفيضانات في ولاية راينلاند بالاتينايت.

وقالت ميركل إنها ستستمر بالظهور الى جانب لاشيت خلال الحملات الانتخابية، مشددة على ان زميلها في الحزب الديموقراطي المسيحي "يعرف أنه يحظى بدعمي".