قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كانو (نيجيريا): هاجم جهاديون من تنظيم "الدولة الإسلامية-ولاية غرب إفريقيا" في شمال شرق نيجيريا مخيماً يضمّ مقاتلين من جماعة بوكو حرام كانوا اعتُقلوا فيه بعدما استسلموا، وفق ما أفاد الجيش الأحد.

يأتي هجوم السبت في ولاية بورنو بعد استسلام مئات المقاتلين من بوكو حرام وعائلاتهم خلال الأشهر الأخيرة، إثر مقتل زعيمهم في أيار/مايو.

وقال الجيش في بيان إن القوات نجحت في التصدي لمقاتلين من تنظيم "الدولة الإسلامية- ولاية غرب إفريقيا" كانوا يحاولون مهاجمة مخيم بدون الكشف عن عدد الضحايا.

وأضاف "هذا التكتيك من العنف يستخدمه تنظيم الدولة الإسلامية-ولاية غرب إفريقيا لردع إرهابييه الذين لديهم نيّة الاستسلام".

وعزز تنظيم "الدولة الإسلامية-غرب إفريقيا" سيطرته في شمال شرق البلاد منذ مقتل زعيم بوكو حرام أبو بكر الشكوي في أيار/مايو أثناء مواجهات بين تنظيمين متخاصمين.

لكن معارك داخلية بين تنظيم "الدولة الإسلامية-ولاية غرب إفريقيا" وفصيل موال للشكوي في منطقة بحيرة تشاد أسفرت عن عدد كبير من القتلى الأسبوع الأخير، بحسب مصادر أمنية ومحلية.

أُنشئ تنظيم "الدولة الإسلامية-ولاية غرب إفريقيا الذي يعترف به تنظيم الدولة الإسلامية، العام 2016 إثر انشقاق مقاتلين عن جماعة بوكو حرام التي يتّهمها خصوصاً بعمليات قتل مدنيين مسلمين.

منذ بداية تمرّد جماعة بوكو حرام الإسلامية المتطرفة العام 2009 في شمال شرق نيجيريا، أسفر النزاع عن مقتل قرابة 36 ألف شخص وتشريد مليونين.