قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: سجلت المملكة المتحدة 223 حالة وفاة بفيروس كورونا، وهذا هو أعلى رقم يومي منذ 9 مارس. كما تم تسجيل 43738 حالة إصابة أيضًا.

وتشير الأرقام إلى ارتفاع الإصابات بنسبة 16.1٪ خلال أسبوع، بينما ارتفعت الوفيات بنسبة 14.6٪. وكان تم تسجيل ما يقرب من 50000 حالة أمس الإثنين، وهو أعلى مستوى منذ منتصف يوليو.

وتم إعطاء 39672 جرعة لقاح أولية و23579 جرعة ثانية من اللقاح. وتشير أرقام الحكومة إلى أن 86٪ من السكان الذين تبلغ أعمارهم 12 عامًا أو أكثر قد تلقوا جرعة أولى بينما 78.9٪ تم تطعيمهم بالكامل.

وتأتي الأرقام المقلقة في الوقت الذي حذر فيه الخبراء من أن أحد المتغيرات من سلالة (دلتا) يمكن أن يكون أكثر عدوى من سلفه على خلفية البيانات التي كشفت أن نسبة الحالات المرتبطة بالسلالة قد تضاعفت في شهر.

وشكّل متغير دلتا AY.4.2، كما هو معروف حاليًا للعلماء، ما يقرب من 10 في المائة من جميع الإصابات في إنكلترا في الأسبوعين المنتهي في 9 أكتوبر. وبلغ معدل الانتشار 4 في المئة فقط في منتصف سبتمبر.

موجة رابعة

وتخشى هيئة المستشارين العلميين للحكومة SAGE أن تكون هناك موجة رابعة بحلول نهاية العام قد تعطل هيئة الخدمات الصحية الوطنية NHS.

ودعت الحكومة الى تعيد حملات اللقاحات المعززة لمن هم فوق الخمسين من العمر، والعاملين في مجال الرعاية الصحية والأشخاص الذين يعانون من نقص كبت المناعة لحماية الخدمات الصحية قدر الإمكان ومنع الاضطرار إلى إعادة استخدام الأقنعة وإرشادات منظمة الصحة العالمية WFH كجزء من "الخطة ب''.

لكن الخبراء حذروا من أن الجرعات المعززة يتم إعطاءها التخلص منها ببطء شديد، حيث يحق لـ 5 ملايين بالغ ضعيف الحصول على جرعة ثالثة لم يتلقوا جرعة بعد.