قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

غاو: هزّ انفجاران معسكرين للأمم المتحدة في مدينة غاو في شمال مالي، ما أسفر عن وقوع أضرار من دون سقوط أي ضحايا في المكان.

وهزّ الانفجاران اللذان وقعا عند الساعة 05,45 ت غ ثكنات تابعة لقوة الأمم المتحدة في مالي (مينوسما)، ما دفع الأشخاص الذين كانوا فيها للتوجه إلى ملاجئ لساعتين.

وأفاد الجيش الفرنسي أنّ الانفجارين أوقعا أضرارًا مادية فقط، لكنّه لم يعطِ تفاصيل عن مصدرهما.

ويأتي العنف الأخير في البلد الواقع في غرب أفريقيا بعد مقتل 31 شخصاً في هجوم نفّذه مسلّحون يُعتقد أنهم جهاديون الجمعة قرب بلدة باندياغرا (وسط).

وتكافح مالي للسيطرة على تمرّد إسلامي اندلع أول مرة في الشمال عام 2012 وأسفر مذاك عن مقتل آلاف العسكريين والمدنيين.

ورغم تواجد آلاف الجنود الفرنسيين والتابعين للأمم المتحدة، ما زال النزاع يجتاح وسط مالي واتسعت رقعته ليصل إلى بوركينا فاسو والنيجر المجاورتين.

وذكرت فرنسا، القوة الإستعمارية سابقاً لمالي، أنها ستخفض عديد قواتها في منطقة الساحل.

كما تخطّط لسحب جنودها من كيدال وتساليت وتمبكتو في مسعى لإعادة التركيز على غاو وميناكا، الأقرب إلى منطقة "الحدود الثلاثية" المضطربة قرب بوركينا فاسو والنيجر.